إيبولا- أوغندا- انتشار- إجراءات

أمريكا تطبق إجرات صحية لمواجهة الإيبولا المنتشر في أوغندا

آبا- داكار (السنغال)

بدأت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الجمعة إجراءات احترازية ضد فيروس الإيبولا، الذي ينتشر في أوغندا، وقتل حتى الآن 29 شخصا، فيما بلغت الإصابات أزيد من 60.

وبعد تحذير من وكالة الصحة الأمريكية بعد إعلان تفشي الفيروس في أوغندا، بدأت السلطات الأمريكية اليوم إجراءات تعني المسافرين القادمين من أوغندا، أو الذين مروا منها في آخر 21 يوما.

وقررت السلطات تخصيص 5 مطارات في نيويورك، واشنطن، شيكاغو، نيوارك وآتلانتا، للمسافرين القادمين من أوغندا، حيث ستتولى السلطات الصحية في هذه المطارات فحصهم، والتكفل بهم، ، لمنع دخول الفيروس إلى الأراضي الأمريكية، حسب السلطات.

وقال مركز مكافحة والوقاية من الأمراض CDC، إنه "لم تسجل حتى 6 اكتوبر، أي حالة إصابة أو اشتباه بالإيبولا، على علاقة بالوباء المنتشر في أوغندا، في الولايات المتحدة الأمريكية أو في دولة أخرى عدا أوغندا".

ورغم أن أوغندا والولايات المتحدة لا تربطهما رحلات جوية مباشرة، إلا أن هذه الإجراءات تعتبر، وفق السلطات، ضرورية لتفادي انتشار المرض.

وتعود آخر مرة اتخذت فيها السلطات الصحية الأمريكية إجراءات ضد انتشار الإيبولا، إلى عام 2014، حين تم التكفل ب11 شخصا قادمين من أفريقيا، وتوفي اثنان منهم.

يذكر أن الإيبولا ينتشر منذ أسابيع في أوغندا، وقالت منظمة الصحة العالمية مطلع هذا الأسبوع إن 29 شخصا توفوا بسبب الفيروس، بينهم 4 من الطواقم الصحية، في حين أصيب 10 من الطواقم الصحية، من بين أزيد من 60 شخصا، أصيبوا أو يشتبه في إصابتهم بالفيروس القاتل.

وقالت المنظمة إن اللقاحات المتاحة حاليا ليست فعالة ضد الفيروس المنتشر في أوغندا، مشيرة إلى أن هناك عقارات أخرى سيبدأ تجريبها قريبا.


اب\ آبا

الرد على هذا المقال