مالي- انقلاب- الولايات المتحدة الأمريكية- السيدياو- انتخابات

بلينكن: ندعم موقف "السيدياو" حول تنظيم انتخابات فبراير المقبل في مالي

آبا- داكار (السنغال)

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين إن بلاده ستستأنف دعم مالي إذا ما عادت "إلى جادة الانتقال السياسي" وتولي حكومة ديموقراطية يختارها الشعب المالي، الحكم في البلاد.

وكان بلينكن يتحدث في مؤتمر صحفي مع نظيرته السنغالية عيشاتا تال، أمس السبت في داكار، في ختام جولة أفريقية بدأها مطلع الأسبوع.

وأضاف بلينكن "نحن مستعدون لدعم مالي، لكن يجب أولا أن تعود إلى جادة الانتقالي السياسي، كما اتفق عليه مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (السيدياو)".

وعبر وزيرة الخارجية الأمريكي عن قلقه من الوضع في مالي، مؤكدا على دعم بلاده لمبادرة "السيدياو" حول تنظيم انتخابات شهر فبراير المقبل"، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تسعى إلى ان يكون هناك "انتقال ديموقراطي في مالي".

الحكومة الانتقالية في مالي والتي يرأسها شوغيل مايغا، عبرت في عدة مناسبات عن صعوبة تنظيم الانتخابات شهر فبراير المقبل، وقال مايغا "إن جلسات التشاور الوطني" التي من المنتظر أن تنتهي نهاية شهر ديسمبر المقبل، هي من ستحدد تاريخ تنظيم الانتخابات.

"تلكؤ" حكومة مايغا في تنظيم الانتخابات طبقا للجدول المتفق عليه مع السيدياو والمنصوص عليه في الميثاق الانتقالي، حدا ب"السيدياو" إلى فرض عقوبات بينها المنع من السفر إلى دول المجموعة وتجميد الأموال لأكثر من 140 شخصا بينهم رئيس وزراء  وعدد من أعضاء الحكومة الانتقالية وشخصيات سياسية أخرى.

اب\ آبا

الرد على هذا المقال