خطابات- عام 2022

بمناسبة 2022.. أبرز ما جاء في خطابات بعض الرؤساء الأفارقة

آبا- داكار (السنغال)

جولة في خطابات بعض الرؤساء الأفارقة بمناسبة عام 2022، خطابات طبعها الأمل في أن يكون العام الجديد نهاية لجائحة فيروس كورونا، كما لم تخلو من الحديث عن القاضايا الوطنية واهتمامات الشعوب.

السنغال

دافع الرئيس السنغالي ماكي صال عن الانجازات التي تحققت خلال العام المنصرم، مؤكدا أن مشاريع أخرى إلى جانب القطار الجهوي السريع الذي دشن قبل أيام، ستنطلق قريبا، من بينها المرحلة الثانية من القطار التي ستربط العاصمة داكار بالمطار الدولي (بليز دياين).

صال قال إن حكومته أنفقت 400 مليار فرنك لخلق فرص عمل للشباب ودمجهم.

ودعا صال مواطنيه إلى أخذ اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، مشيرا إلى أنها "الحل الوحيد لمواجهة انتشار الفيروس ومتحوره الجديد أوميكرون".

وختم صال بالحديث عن الانتخابات البلدية والنيابية المقبلة، داعيا إلى أن تجري هذه الانتخابات في أجواء يطبعها طبيعية، قائلا "يجب أن نعمل على الحفاظ على أمن البلاد واستقرارها"، مشيرا إلى أن الحكومة ستبذل قصارى جهودها سعيا لتحقيق ذلك.

غينيا

أما الرئيس الانتقالي في غينيا، العقيد مامادي دومبيا، فأبرز ماجاء في خطابه حديثه عن تشكيل "المجلس الوطني" قريبا، كما أشار إلى نية السلطات الانتقالية تنظيم "جلسات مشاورات وطنية".

وأضاف دومبيا أن جلسات المشاورات هذه "ستجرى خلال الفصل الأول من هذا العام، على كافة التراب الوطني وفي الممثليات الدبلوماسية والسفارات في الخارج".

ولم يتحدث دومبيا الذي انقلب على آلفا كوندي بداية سبتمبر الماضي، عن تاريخ تنظيم الانتخابات ولا عن مدة الفترة الانتقالية.

تشاد

الرئيس الانتقالي في تشاد الجنرال محمد ديبي، ألقى خطابا أعلن فيه عن توقيت تنظيم الحوار الوطني.

وقال ديبي إن الحوار سينظم في 15 فبراير المقبل، ومن خلاله ستحدد الانتخابات.

وأضاف الرئيس الانتقالي "في 15 فبراير سينظم حوار وطني يجمع كافة التشاديين في الخارج، سعيا إلى بناء دولة جديدة على أسس ديموقراطية".

الكاميرون والبطولة الأفريقية

الرئيس الكاميروني بول بيا، دعا في خطاب مقتضب إلى تقديم ما يمكن اجل إنجاح البكولة الأفريقية التي ستقام في 9 من يناير.

وتحدث بيا الذي يحكم البلد منذ 30 سنة، عن حصيلة عمل حكومته، في الجوانب الاقتصادية والأمنية، وتأثيرات جائحة كورونا و على الاقتصاد.


اب\ آبا

الرد على هذا المقال