الآن

    • جنوب السودان: سلفاكير يقيل وزير الخارجية دينق ألور

      آبا - جوبا(جنوب السودان) — أقال رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، وزير الخارجية والتعاون الدولي "دينق ألور"، وعين بديلا له "نيال دينق نيال"، كبير مفاوضي الحكومة في محادثات السلام.

    • إحياء الذكرى المئوية للزعيم نيلسون مانديلا

      آبا - جوهانسبرج(جنوب أفريقيا) — بحضور 15000 شخص ومجموعة من ضيوف الشرف من بينهم الزوجة الأخيرة لمانديلا غراسا ماشيل، والرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، ورئيسة ليبيريا السابقة إيلين جونسون سيرليف، والأمين العا...

    • غسان سلامة: الوضع الراهن في ليبيا لا يمكن أن يستمر

      آبا - طرابلس(ليبيا) — في إحاطة إلى مجلس الأمن من العاصمة الليبية طرابلس حول الوضع في ليبيا، قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة، إن التقدم السياسي الذي شهدته البلاد مرتبط بغ...

    الكاميرون ـ ليبيريا ـ الرئاسية ـ تفاعل

    بول بيا يقدم "أحر تهانئه" لجورج ويا

    آبا ـ دوالا (الكاميرون)

    قدم الرئيس الكاميروني بول بيا "تهانئه الحارة" إلى نجم كرة القدم السابق الذي انتخب رئيسا لجمهورية ليبيريا بانتصار واسع أمام جوزيف بواكاي.

    "السيد الرئيس و أخي العزيز، يطيب لي أن أقدم لكم أحر و أصدق التهانئ بعد فوزكم المتألق برئاسة بلادكم. و أضيف إليها تمنياتي بالنجاح في تأدية مأموريتكم" يقول بول بيا الذي كانت بلاده أحدى مراحل سيرة وياه الرياضية.  

     

    بعد ذهابه من ليبيريا حيث كان يلعب في مايتي بارول و "نادي 11 الذي لا يغلب" (Invincible Eleven) الناديين الأكثر شعبية في البلد، انتقل وياه 1987 ـ 1988 إلى نادي تونير كارالا (TKC) ياوندي ، تسلم خلالها كأس الكاميرون من أيادي بول بيا، قبل أن ينتقل في بداية التسعينيات إلى آس موناكو (نادي الرابطة 1 الفرنسي)   

     

      مستغلة غرق ليبيريا في الحرب الأهلية ، اقترحت السلطات الكاميرونية ، عبثا ، على جورج واياه ارتداء قميص الأسود الجامحة و تبديل الجنسية.   

     

    و مرحبا ب"وطنية " جورج واياه ، قدم رئيس نادي (TKC) حينها، الجنرال بيير سيمينغي ، هذه الشهادة في حق لاعبه السابق "كان يستطيع أن يفعل بالكرة ما يشاء و تسجيل الأهداف . كانت كرة القدم في رأسه و في أرجله . أعتقد أنه سيتمتع بنفس القدرات لقيادة بلده. أتمنى له الكثير من السعادة و من النجاح"    

     

     

    الرد على هذا المقال