بوركينا فاسو- انقلاب- أمن- الأمم المتحدة- جمعية عمومية

بوركينا فاسو.. داميبا إلى نيو يورك للمشاركة في الدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

آبا- واغادوغو (بوركينا فاسو)

أعلنت الرئاسة في بوركينا فاسو أن الرئيس الانتقالي الكولونيل بول هنري داميبا سيشارك في الدورة ال77 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تنعقد هذه الأيام في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث المقر الرسمي للأمم المتحدة.

وحسب ما أعلنت الرئاسة على صفحتها على فيسبوك مساء الثلاثاء، فإن داميبا سيسافر يوم غد، 21 سبتمبر الجاري، رفقة وفد حكومي هام وسيلقي الكلمة الرسمية لبوركينا فاسو، كما سيكشف عن رؤيته لبعض المشاكل التي تهم الرأي العام الدولي.

كما سيشارك داميبا في لقاءات على مستويات عليا في مجموعة الدول الخمس في الساحل، والتي كانت بوركينا فاسو طالبت الأسبوع الماضي بضرورة إجراء إصلاحات لها، خصوصا بعد انسحاب مالي منها، وهي المجموعة التي تضم خمسة دول منها تشاد وموريتانيا والنيجرن وترمي إلى تنسيق الجهود لمحاربة الإرهاب وتعزيز جهود التنمية في الدول الأعضاء.

ويعتبر هذا أول سفر للرئيس الانتقالي في بوركينا فاسو، خارج القارة الأفريقية، منذ استيلائه على الحكم يناير الماضي، بعد انقلاب عسكري اطاح فيه بالرئيس المدني روك مارك كابوري.

سفر الرئيس الانتقالي لبوركينا فاسو، ملفت للأنظار، خصوصا أن مالي وغينيا، الدولتين التين يحكمهما رئيسين عسكرييت انقلابيين، لم يعلن عن مشاركتهما في الجمعية العامة للأمم المتحدة، واكتفت مالي بإرسال وزير الخارجية في الحكومة الانتقالية عبدولاي ديوب.

وتواجه بوركينا فاسو تحديات أمنية بسبب انتشار المجموعات المسلحة الإرهابية، في المناطق الشرقية والشمالية منها، وتسيطر الدولة بالكاد على 40% من أراضيها، حسب مسؤول في المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا "السيدياو".



اب\ آبا

الرد على هذا المقال