فرنسا- بوركينا فاسو- تعاون- زيارة

بوركينا فاسو.. القائد العام للأركان الخاصة للرئيس الفرنسي في واغادوغو

آبا- واغادوغو (بوركينا فاسو)

أنهى اليوم الجمعة قائد الأركان الخاصة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماركون، الأميرال جان فيليب رولان زيارة من يومين إلى بوركينا فاسو التقى خلالها السلطات العليا في البلد.

ووصل الأميرال جان فيليب رولان الخميس إلى واغادوغو، والتقى السلطات العليا هناك، كما ناقش معهم الوضع الأمني والحرب ضد الإرهاب، التي تقودها بوركينا فاسو منذ سنوات ضد الجماعات المسلحة الإرهابية.

الأميرال رولان الذي يشغل منصب القائد الأركان الخاصة للرئيس ماكرون منذ يوليو 2020، يعتبر المساعد العسكري الأول للرئيس الفرنسي.

ولم تحظى زيارة الأميرال الفرنسي بتغطية إعلامية في بوركينا فاسو، في حين أن حركة M30، وهي حركة مجتمع مدني معادية للسياسة الفرنسية في أفريقيا، قالت إن زيارة "المبعوث الخاص للرئيس الفرنسي تعتبر استفزازا"، وفق وصفها.

ولم تعلق السلطات بعد بشكل رسمي على الزيارة.

وتربط فرنسا وبوركينا فاسو اتفاقيات وتعاون عسكري، كما تحتضن العاصمة واغادوغو قاعدة للقوات الفرنسية الخاصة.

يذكر أن بوركينا فاسو التي تقودها سلطات انتقالية بعد انقلاب عسكري اطاح بالرئيس المدني روك مارك كابوري يناير الفائت، تواجه وضعا أمنيا معقدا مع انتشار المجموعات المسلحة وسيطرتها على مناطق واسعة من الحدود بين بوركينا فاسو مع النيجر ومالي.

وكان الرئيس الانتقالي بول هنري داميبا خلال خطاب له مطلع هذا الأسبوع قال إن السلطات حققت تقدما في الحرب ضد الإرهاب، مشيرا إلى ان الحكومة تمد يد الحوار لأبناء الوطن الراغبين في العودة إلى جادة الصواب.



اب\آبا

الرد على هذا المقال