أثيوبيا- صراع- آبي أحمد

بريطانيا تدعو رعاياها لمغادرة أثيوبيا فوراً

آبا- أديس أبابا (أثيوبيا)

طالبت بريطانيا رعاياها في أثيوبيا بمغادرة البلاد فورا نظرا لتدهور الوضع الأمني.

وفي بيان نشرته اليوم، دعت وزارة الخارجية البريطانية "المواطينين إلى المغادرة على الفور مهما كانت ظروفهم".

وأشارت الخارجية في بيانها إلى أن الرحلات التجارية ستستمر.

وحذرت من أن "الوضع يتدهور بشكل مستمر في أثيوبيا وخيارت البريطانيين قد تصبح محدودة".

وكانت فرنسا دعت في وقت سابق رعاياها إلى مغادرة أثيوبيا، في حين أعلنت الأمم المتحدة عن بدء إجلائها لعائلات موظفيها.

واحتدمت المعارك في الأسابيع الأخيرة بين الجيش الأثيوبي ومتمردي جبهة تحرير شعب تيغراي الذين أعلنوا سيطرتهم على مدينة تبعد حوالي 200 كلم عن العاصمة أديس آبابا، لكن الحكومة تنفي ذلك.

رئيس الوزراء آبي أحمد أعلن تسليم مهامه مؤقتا لوزير الخارجية، وتوليه قيادة المعارك على الجبهة.

وبدأ التوتر بين تيغراي والحكومة الفيدرالية برئاسة آبي أحمد، قبل سنة، حين وجهت اتهامات لمقاتلي تيغراي بسرقة أسلحة من قواعد تابعة للجيش الفيدرالي الأثيوبي.


اب\ آبا

الرد على هذا المقال