السنغال - منتدى داكار الدولي للسلام

دكار: الرئيس الموريتاني ضيف الشرف في منتدى السلم والأمن

آبا - دكار(السنغال)

كدليل على أهمية البعد الساحلى الممنوح لمنتدى دكار للسلم والأمن فى أفريقيا ، تلقى الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني دعوة من نظيره السنغالي ماكي صال، ليكون ضيف شرف هذه النسخة من المنتدى.

ولد الغزواني في تلبيته للدعوة وحضورة الملحوظ في افتتاح أعمال المنتدى  ،  بدا على عكس سلفه محمد ولد عبد العزيز الذى لم يكن يحضر المنتدى دائما بل يسعى بدلا من ذلك لفرض مجموعة دول الخمس للساحل التى تضم موريتانيا للتأثير على الوضع الأمنى بشكل متزايد.

ولد الغزواني في كلمته اليوم  أمام المشاركين في منتدى دكار حول الأمن والاستقرار في أفريقيا ، بالمبادرة التي تقدمت بها ألمانيا وفرنسا شهر أغسطس الماضي في إطار ما يعرف بـ «الشراكة من أجل الأمن والاستقرار في الساحل» ، قائلا إن هذه المبادرة مطروحة على الطاولة وهي محل ترحيب.

وكانت ألمانيا وفرنسا قد تقدمتا شهر أغسطس الماضي بمبادرة «الشراكة من أجل الأمن والاستقرار في الساحل»، والتي تتضمن توسيع جهود محاربة الإرهاب في منطقة الساحل لتشمل بعض بلدان المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس)، وخاصة ساحل العاج والسنغال وغانا.

وطرحت هذه المبادرة الجديدة خلال قمة واغادوغو، شهر أكتوبر الماضي، ولكن لم تصدر أي قرارات بخصوصها، في ظل الحديث عن رغبة في توسيع دائرة مجموعة دول الساحل الخمس.

واستعرض ولد الغزواني في خطابه التحديات الأمنية والتنموية التي تواجه منطقة الساحل الأفريقي خصوصاً، وأفريقيا على وجه العموم.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال