مالي- فرنسا- برخان

فرنسا تخلي قاعدة كيدال للجيش المالي وقوات "المينوسما"

آبا- باماكو (مالي)

غادرت صباح اليوم الثلاثاء آخر كتيبة من قوات برخان الفرنسية المتمركزة في كيدال شمال شرق مالي.

وحسب القيادة العامة للجيوش الفرنسية فإن "آخر كتيبة من القوات الموجودة في القاعدة العسكرية بكيدال غادرت غاوا صباح اليوم عند الساعة الخامسة صباحا"، وأشار المتحدث باسم قيادة الجيوش الفرنسية باسكال إياني إلى أن "عددا من القوات الفرنسية لم يكشف عن عددهم سيبقى هناك لإنهاء الإجراءات الإدارية واللوجستية".

وأضاف إياني أن "تسليم القاعدة إلى القوات الأممية (المينوسما) والجيش المالي سيتم بشكل نهائي خلال أيام قليلة"، على حد تعبيره، مؤكدا أن ذلك بالتنسيق مع الجيش المالي.

وشدد المتحدث باسم قيادة الجيوش الفرنسية على أن "لا مجال للقول بأن فرنسا تخلت عن مالي".

يذكر أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلن في شهر يونيو الماضي نية فرنسا "إعادة تموقعها العسكري" في منطقة الساحل وتغيير الاستراتيجية العسكرية بالانخراط في تحالف عسكري يضم دولا أوروبية بقيادة فرنسا، هو القوة الخاصة الأوروبية "تاكويا"، وتسعى فرنسا إلى إنهاء عملية برخان وتخفيض عدد جنودها في الساحل، من 5000 إلى ما بين 2500 و3000 بحلول نهاية عام 2023، وإغلاق عدة قواعد عسكرية لها في مالي.

اب\ آبا

الرد على هذا المقال