بوركينا فاسو- فرنسا- برخان -الجيش

في ظل حديث عن انسحابها عسكريا من مالي، قائد الجيوش الفرنسية يتصل بنظيره في بوركينا فاسو

آبا- واغادوغو (بوركينا فاسو)

أجرى القائد العام للجيوش الفرنسية الجنرال تيري بورخار اتصالا هاتفيا مع نظيره البوركيني العقيد الركن دافيد كابري.

وجاء في تغريدة على حساب قيادة الجيوش الفرنسية على تويتر، اليوم الثلاثاء، "أجرى الجنرال بورخار اتصالا هاتفيا مع القائد العام للجيوش في بوركينا فاسو ناقشا فيه التعاون العسكري بين الجيشين".

وشدد الجنرال الفرنسي على تصميم فرنسا على دعم الجيش البوركيني لمواجهة الإرهاب، وتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة".

وعين دافيد كابري على قيادة الجيوش مطلع هذا الشهر، بعد تعديلات واسعة أجراها العقيد بول هنري داميبا، الذي يترأس البلاد، على القيادات العسكرية.

ومؤخرا بدأت قيادة أركان الجيوش الفرنسية تعلن عن عمليات عسكرية مع الجيش في بوركينا فاسو، قتلت على إثرها عشرات المسلحين، في المناطق القريبة من النيجر ومالي، وهي المنطقة المعروفة بالحدود الثلاثية، وينشط فيها مسلحوا القاعدة و"داعش".

وشهدت بوركينا فاسو في 24 يناير الفارط انقلابا عسكريا أطاح بالرئيس روك مارك كابوري، وتولى العقيد بول هنري داميبا قيادة المجلس العسكري الذي يحكم البلاد.

ويأتي هذا الاتصال في وقت تستعد فيه فرنسا وحلفاؤها الأوروبيين لسحب قواتهم من مالي، بسبب أزمة دبلوماسية بين السلطات الانتقالية المالية وفرنسا، عززها وجود "مرتزقة فاغنير" الروسية في البلاد وفق وصف فرنسا، وتعنت السلطات لتمديد الفترة الانتقالية.

اب\ آبا

الرد على هذا المقال