الآن

    بوركينا فاسو - هجمات

    جماعة "نصرة الإسلام و المسلمين تتبنى "هجمات واغادوغو

    آبا ـ واغادوغو (بوركينا فاسو)

    تبنت جماعة "نصرة الإسلام و المسلمين"، التابعة لتنظيم القاعدة فى مالي، رسميا الهجمات الذي استهدفت العاصمة البوركينية واغادوغو الجمعة الماضي.

    وكانت هجمات متزامنة استهدفت الجمعة السفارة والمعهد الفرنسيين، والمقر العام للقوات المسلحة،في واغادوغو، وأسفرت عن مقتل 28 شخصا على الأقل، وإصابة العشرات. 

    وقالت جماعة "نصرة الإسلام و المسلمين" فى بيان نشرته أمس السبت إنها تمكنت من استهداف مبنى السفارة الفرنسية ومرافق تابعة له، بالإضافة “لرمزالقوة العسكرية البوركينية”، مقر هيئة أركان القوات المسلحة .

    وأوضح التنظيم أن العملية ، التى أسفرت عن قتل العشرات تحمل عدة رسائل منها أن استهداف السفارة هو تعزية لأسر القتلى، الذين لقوا مصرعهم فى غارة فرنسية سابقة، وقتل خلالها عدة قادة من أفراد التنظيم، مذكّرا أن العميلة جاءت لردع النظام البوركيني ودول الساحل الخمس عن القتال نيابة عن الجيش الفرنسي.

    وكان التنظيم نفسه قد تبنى هجوما أسفر عن مقتل جنديين فرنسيين واصابة ثالث في 21 فبراير الماضي في شمال شرق مالي.

    وتشهد بوركينا فاسو ، اعتداءات تستهدف الأماكن التي يقصدها غربيون، ففي يناير 2016، قتل 30 شخصا، بينهم 6 كنديين و5 أوروبيين، في هجوم  تبنته القاعدة استهدف فندقا ومطعما وسط العاصمة، وفي أغسطس 2017، أطلق مسلحان النار على مطعم في واغادوغو، ما أسفر عن مقتل 19 شخصا وإصابة 21 آخرين.

    وحسب المراقبين فإن هذه العملية المنسقة تظهر مدى هشاشة الوضع الأمني  في بوركينا فاسو، وهي من الدول الإفريقية التي تدعي مكافحة التنظيمات الجهادية في المنطقة.

    أك/ آبا

    الرد على هذا المقال