جنوب السودان - سلام

جنوب السودان: مشار يصل جوبا ليلتقي سلفاكير في مسعى لإنقاذ اتفاق السلام

آبا - جوبا(جنوب السودان)

عاد الزعيم السابق للمتمرّدين في جنوب السودان رياك مشار مساء أمس الاثنين إلى جوبا للمرة الأولى منذ عام حيث التقى الرئيس سلفاكير في محاولة لإنقاذ اتفاق السلام المتعثّر بين الطرفين.

وقال هنري أودوار، نائب مشار، في تصريح للصحافيين عقب اللقاء "لقد ركّز اجتماعنا على الترتيبات الأمنية، لأنّ هذا هو أحد البنود الأساسية" لاتفاقية السلام الموقعة بين الطرفين في 2018 ، مضيفا أن هناك تحدّيات ونحن نصلّي للتغلّب عليها".

وأظهرت صور نشرت على شبكات التواصل الاجتماعي كير ومشار جالسين على طاولة واحدة ويتصافحان.

وكان مشار، النائب الأول للرئيس، وصل إلى العاصمة جوبا على متن طائرة سودانية، سبقتها طائرتان تحملان وفداً كبيراً ضم حوالي 60 شخصاً ومسؤولاً أمنياً من الخرطوم حيث يعيش مشار في المنفى.

والأحد، قال المتحدث باسم الحكومة ميشيل ماكوي لفرانس برس "يتوقع أن يأتي (مشار) ويجلس مع الرئيس سلفا كير ليناقشا كافة المسائل العالقة في اتفاق السلام وكيفية المضي قدما".

ووصل مشار برفقة قائد قوات الدعم السريع شبه العسكرية في السودان الفريق محمد حمدان دقلو المعروف بحميدتي الذي سيعقد بدوره مباحثات منفصلة مع حركات سودانية مسلحة متمردة ، ومن المتوقّع أن تستمر زيارة مشار لجوبا ليومين.

ويأتي اللقاء فيما تقترب المهلة النهائية لتشكيل حكومة تقاسم السلطة المحددة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، وهو بند رئيسي في اتفاق السلام الذي تم توقيعه في ايلول/سبتمبر 2018

أك/ آبا

الرد على هذا المقال