صال- أفريقيا- تشاد- الغابون- فترة انتقالية

جولة أفريقية للرئيس السنغالي، والفترات الانتقالية أبرز أجندة الجولة

آبا- داكار (السنغال)

بدأ الرئيس السنغالي الرئيس الدري للاتحاد الأفريقي ماكي صال اليوم الإثنين جولة أفريقية من مالي، وستقوده إلى تشاد والغابون.

واستقبل الرئيس السنغالي من طرف الرئيس الانتقالي في مالي الكولونيل آسيمي غويتا في مطار باماكو الدولي، وهي أول زيارة يؤديها صال إلى مالي منذ الانقلاب الذي قاده غويتا مايو 2021 ضد الرئيس الانتقالي السابق باه انداو.

ومن المقرر أن يناقش صال مع غويتا المسار الانتقالي الذي يستمر لسنتين، بعد أن وافق قادة المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا على مقترح مالي بفترة انتقالية من سنتين ورفع العقوبات الاقتصادية التي فرضت عليها يناير الماضي.

كما تأتي زيارة الرئيس السنغالي في وقت تسجن فيه مالي 49 جنديا إيفواريا، اتهمتهم باماكو بالسعي إلى زعزعة أمن البلاد ووصفتهم بالمرتزقة، مما أثار حفيظة أبيدجان التي نفت اتهامات باماكو وطالبت بإطلاق سراح جنودها.

ومن المقرر أن يغادر صال بعد ظهر اليوم الإثنين إلى تشاد التي تعيش هي الأخرى فترة انتقالية بعد أن قتل رئيسها السابق إدريس ديبي في معارك مع مجموعات مسلحة متمردة مطلع عام 2021.

ووقعت السلطات التشادية الأسبوع الماضي في الدوحة، بقطر، اتفاقية مع المجموعات المسلحة قبيل انطلاق الحوار الوطني الذي تقول تشاد إنه مصيري للفترة الانتقالية وبنا وحدة وطنية وإعادة تأسيس الدولة.

وسيناقش صال مع الجنرال محمد ديبي الرئيس الانتقالي المسار الانتقالي الذي اقترب من نهايته المحددة بثلاث سنوات.

وبعد تشاد سيزور صال الغابون حيث سيحضر الذكرى الثانية والستين لعيد الاستقلال، كما سيجري مباحثات مع الرئيس الغابوني عمر بونغو.

اب\ آبا

الرد على هذا المقال