الآن

    زوما - استقالة

    حزب المؤتمر الوطني الأفريقي يقرر اليوم مصير زوما

    آبا - جوهانسبرغ (جنوب أفريقيا)

    قال الرئيس الجديد لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في جنوب أفريقيا سيريل رامافوسا، إن الحزب سيقرر مصير الرئيس جاكوب زوما في اجتماع خاص اليوم الاثنين.

    ويواجه زوما ضغطا متزايدا لترك منصبه قبل انتهاء ولايته في عام 2019، ولكن التقارير أفادت بأنه أصر على الرفض خلال مباحثات مع كبار قادة حزب "المؤتمر الوطني الأفريقي" الحاكم.

    وكان رامافوسا قال يوم الأربعاء إنه يجري مع زوما محادثات مباشرة بشأن نقل السلطة، كما قال رامافوسا في تجمع في كيب تاون، يوم أمس إن اللجنة التنفيذية الوطنية لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي ستجتمع اليوم الاثنين لبحث هذه المسألة لأن الشعب يريد نهاية لهذا الأمر.

    وما يزال الرئيس زوما يحظى بالدعم من أحد أفرع القيادة فى الحزب لكن كثيرين فى الحزب يقولون إنه لطخ صورة أقدم حركات التحرر فى أفريقيا.

    في ذات الوقت أكدت بعض المصادر أن زوما يعتزم تقديم استقالته بمجرد وضع اللمسات الأخيرة على قائمة من الشروط المسبقة، في اتفاق مع نائبه وزعيم حزب المؤتمر الوطني الأفريقي سيريل رامافوسا، الذي اختاره الحزب الحاكم الشهر الماضى بما يجعله خلفه المحتمل فى رئاسة البلاد.

    وكان رامافوسا قد أعلن من قبل أن جنوب أفريقيا لابد وأن تخرج من فترة من عدم اليقين، وفترة من الظلام، تسبب بها زوما.


    أك/ آبا

    الرد على هذا المقال