كوت ديفوار - استقالة

كوت ديفوار: استقالة رئيس الجمعية الوطنية

آبا- آبيدجان (كوت ديفوار)

أكد الرئيس الإيفواري الحسن وتارا، أمس الإثنين أن رئيس الجمعية الوطنية غيوم كيغبافوري سورو، سيستقيل من منصبه خلال فبراير المقبل.

وكانت شائعات سرت في ساحل العاج ، عن استقالة رئيس الجمعية الوطنية، حين قام غيوم سورو، رئيس الجمعية ، يوم الجمعة الماضي بتفويض سلطاته لنائب رئيس المؤسسة بريفات أولا ، لغرض ترؤس اجتماعات المكتب وإدارة الأمور " حتى 20 فبراير 2019". وفقا لرسالة قال فيها:

"أنا ، الموقع أدناه ، السيد سورو كجبافوري غيوم ، رئيس الجمعية الوطنية ، أصدر الأمر إلى أولادا غويلادت إفريم بريفات ، نائب رئيس الجمعية الوطنية ، لترأس اجتماعات المكتب ومديرية الخدمات للفترة من 25 يناير إلى 20 فبراير 2019 بسبب غيابي "، تقول المذكرة المعنونة بـ" تفويض السلطات ".

وقد أكد الرئيس الإيفواري الحسن وتارا، أمس الاثنين، أنباء استقالة سورو غيوم، أمام اجتماعه مع مجموعة من الصحفيين لتهنتهم بالعام الجديد، قائلا إن  رئيس الجمعية الوطنية غيوم كيغبافوري سورو سيستقيل من منصبه خلال فبراير المقبل.

ولايعرف هل لا يزال غيوم سورو في أبيدجان أم هل غادر كوت ديفوار، حيث أنه لم يظهر يوم السبت في المؤتمر الكبير لـ RHDP، في أبدجان.

وقد انتخب غويوم سورو رئيسا الجمعية الوطنية في يناير 2017 من طرف نواب الجمعية الوطنية، وسبق أن ترأس سورو الجمعية الوطنية قبل ذلك، كما شغل منصب رئيس الوزراء أثناء حكم الرئيس السابق لوران باغبو، وترأس في بداية حياته السياسية حركة تمرد ضد الرئيس باغبو.

كما أصدر القضاء العسكرى فى بوركينا فاسو  مذكرة توقيف دولية في 2016، بحق “غيم سورو” بتهمة دعمه المزعوم للانقلاب العسكرى الذى قاده قائد حرس الرئيس السابق في سبتمبر 2015.


أك/ آبا

الرد على هذا المقال