مالي - هجوم

قتيلان وجرحى في هجوم على دورية عسكرية في مالي

آبا - باماكو(مالي)

قتل مدنيان وأصيب 12 شخصا بينهم جنود فرنسيون، بعد أن صدمت سيارة ملغومة دورية عسكرية في مدينة غاو شمالي مالي، أمس الأحد.


 المتحدث باسم وزارة الدفاع في مالي أبو بكر ديالو، أكد أن الهجوم كان بسيارة ملغومة صدمت دورية عسكرية مشتركة لجنود من مالي وفرنسا، مضيفا أن أحدث المعلومات التي لديهم أن مدنيين قتلا في التفجير، وأن اثني عشر، بينهم ما يتراوح بين 4 و8 جنود فرنسيين، أصيبوا.

وأفاد مصدر عسكري غربي أن الجنود الفرنسيين في عملية برخان العسكرية تعرضوا لكمين على أيدي إرهابيين" قرب مدينة بوريم، وصرحت مقيمة في غاو، أن دورية من عملية برخان، استهدفت بسيارة مفخخة يقودها انتحاري من غاو. وقطعت مدرعة الطريق أمام سيارة الانتحاري الذي فجرها"، مضيفة أن مروحيات من قوة برخان تحلق في سماء غاو.

وقال شاهد عيان إن القوات الفرنسية ضربت طوقا أمنيا حول المنطقة، فيما نقل جرحى إلى مستشفى غاو.

ويأتي الهجوم بعد يومين من هجوم انتحاري على مقر قيادة قوة مجموعة الساحل في سيفاري وسط مالي، أسفر عن مقتل 3 أشخاص بينهم عسكريان من هذه القوة.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال