كينيا - غزو الجراد

كينيا: موجة جراد هي الأسوأ منذ 70 عاما

آبا - نيروبي(كينيا)

هاجمت مئات الملايين من أسراب الجراد المزارع الكينية في أسوأ هجوم تشهده البلاد منذ 70 عامًا.

وقالت صحيفة "جارديان" إن أسرابا ضخمة من الجراد الصحراوي وصلت إلى كينيا، بعدما عاثت فسادًا في الصومال وإثيوبيا، في هجوم تشهده هاتان البلدان منذ ربع قرن.

وأوضحت أن تلك الهجمات تسببت في تدمير آلاف الهكتارات من الأراضي الزراعية وتهديد المنطقة التي تعاني بالفعل من جوع مدمر.

وقال ندوندا ماكانجا، الذي قضى ساعات، الجمعة، في محاولة لطرد الجراد من مزرعته: "أكلوا كل شيء.. أتوا على الأخضر واليابس.. أكلوا القمح والذرة واللوبيا".

وقالت "جارديان" إن المزارعين يخشون من ترك مواشيهم في مناطق الرعي، ومحاصيلهم في أماكن مكشوفة، لكنهم لا يملكون الكثير لفعله.

ويغطي الجراد مساحة في شمال شرق كينيا يبلغ طولها 60 كم وعرضها 40 كم.

وتجتاج  كينيا إلى مزيد من معدات الرش لتثبيتها على الطائرات الأربع التي تعمل الآن، فيما تمتلك إثيوبيا 4 أيضا".

وقال فرانسيس كيتو نائب مدير الزراعة في مقاطعة كيتوي بجنوب شرق كينيا: "إنهم بحاجة أيضًا إلى إمدادات ثابتة من المبيدات الحشرية".

وقال كيتو: "السكان المحليون خائفون حقًا لأن الجراد يستطيع التهام كل شيء، لم أر مثل هذا العدد الضخم من قبل".

أك/ آبا

الرد على هذا المقال