جنوب أفريقيا - ذكرى مانديلا

العالم يحتفل بالذكرى الـ101 لميلاد "مانديلا"

آبا - جوهانسبرغ(جنوب أفريقيا)

اختارت الأمم المتحدة الثامن عشر من يوليو من كل سنة يومًا للاحتفال بذكرى ميلاد الزعيم والمناضل الجنوب إفريقي، نيلسون مانديلا، وأطلقت عليه "اليوم الدولي لنيلسون مانديلا"، وذلك "اعترافاً بإسهامه في ثقافة السلام والحرية"، بحسب اليونسكو.

وقد احتفل العالم، اليوم الخميس، بالذكرى الـ101 لميلاد المناضل نيلسون مانديلا، أحد أبرز رموز الكفاح ضد التمييز العنصري في إفريقيا والعالم.

وخصص شعب جنوب افريقيا، اليوم 67 دقيقة من وقتهم من أجل التطوع للقيام بأعمال خيرية، تكريمًا لزعيمهم بسبب ما قدمه للبشرية.

وتجري هذه العادة كل عام في ذكرى يوم ميلاده بهدف تسليط الضوء على تفاني مانديلا على مدار 67 عامًا مناضلًا من أجل السلام والمصالحة والديمقراطية عبر القيام بأعمال خيرية من أجل الآخرين.

ولد مانديلا في 18 يوليو 1918، وأمضى 27 عاما وراء القضبان، بسبب النضال ضد نظام الفصل العنصري.

وبعد إطلاق سراحه قاد مفاوضات حزب "المؤتمر الوطني الافريقي" مع حكم الأقلية البيضاء، تكللت بإجراء أول انتخابات ديمقراطية في جنوب افريقيا عام 1994.

وأصبح مانديلا في 1994 أول رئيس منتخب ديمقراطيا في جنوب إفريقيا ورمزا للنضال ضد التمييز العنصري. وظل في منصبه حتى العام 1999.

وظل مانديلا طوال فترة حياته يتمتع بالاحترام العميق في العالم عامة وفي جنوب إفريقيا خاصة، حيث غالبا ما يشار إليه باسمه في عشيرته ماديبا أو تاتا، وفي كثير من الأحيان يوصف بأنه "أبو الأمة"، إلى أن توفي، في ديسمبر 2013.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال