ليبيا - ليبي يعيش بغابات الآمازون

العثور على مواطن ليبي داخل غابات الآمازون في البرازيل

آبا - طرابلس(ليبيا)

أكدت صحف برازيلية العثور في غابات الأمازون بالبرازيل على رجل ليبي يدعى “حسين عمر حسين” وهو ضائع منذ سنوات ويعيش وحيدا في الغابة منذ عام 2012 .

وعثرت الشرطة في البرازيل على المواطن الليبي حسين عمر حسين ، في غابة الأمازون المطيرة في ماناوس ، بعد أكثر من سبع سنوات من العزلة.

ونقلت الصحافة البرازيلية قصة حسين الذي قالت إنه كان يعاني من فقد للذاكرة ، لكن صحته جيدة ، وأنه كان  يعيش بمفرده في غابات الأمازون المطيرة بعد سرقة كل أمواله ووثائقه.

وغادر حسين ليبيا إلى ألمانيا في عام 1995 وانتقل إلى البرازيل في عام 2012 حيث مكث لعدة أشهر قبل أن يخسر جميع ممتلكاته الشخصية ، وعثرت عليه الشرطة قبل بضعة أيام واتصلت بالسفارة الليبية التي سهّلت عودته إلى ليبيا.

وتلقت السفاره الليبية البرازيل إشاره هاتفية من قبل الشرطة الفيدرالية فرع ميناوس بالامازون بأن هناك شخصا دون مأوى و دون أي مستند يدّعي بأنه ليبي وهو يعيش في الغابة منذ سنوات ، و على اصدر القائم بالأعمال بالسفارة تعليماته لرئيس القسم القنصلي بضرورة التواصل مع السلطات و نقل الشخص المذكور إلى العاصمه برازيليا.

و قد تم التواصل مع الشرطة الفدرالية و تم الاتفاق على إرسال مبلغ مالي إلى الشخص و إصدار تذكرة سفر له ، و قد وافقت الشرطة و تمت مرافقته إلى الطائره و كان في استقباله أعضاء السفاره الليبية في برازيليا و الصحافة البرازيلية.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال