الكونغو - رواندا - توتر

الأمم المتحدة: الجيش الرواندي شن هجمات في الكونغو الديمقراطية

آبا - كينشاسا(الكونغو الديمقراطية)

أفاد تقرير أعده خبراء فوضتهم الأمم المتحدة، أمس الخميس، أن الجيش الرواندي يتدخل في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية بشكل مباشر، ويدعم مجموعات مسلحة منذ نوفمبر 2021.


وجاء في التقرير الذي أحيل إلى مجلس الأمن الدولي، أن الجيش الرواندي قام "بتدخلات عسكرية ضد مجموعات مسلحة كونغولية ومواقع للقوات المسلحة الكونغولية" منذ نوفمبر 2021 وحتى يونيو 2022.

وتصاعدت التوترات بين البلدين بعد استئناف الأعمال العدائية من قبل متمردي "حركة 23 مارس"، لا سيما في أراضي روتشورو ونيراغونغو، في الكونغو الديمقراطية، منذ منتصف مايو الماضي.

واتهمت الكونغو الديمقراطية رواندا بدعم متمردي "حركة 23 مارس" في الأعمال القتالية المتجددة في كيفو الشمالية، فيما نفت الأخيرة مرارا تلك المزاعم.

وحمل جيش جمهورية الكونغو الديمقراطية رواندا مسؤولية سيطرة متمردي "حركة 23 مارس" على بلدة رئيسية معتبرا ما حدث بمثابة "غزو".

وتتألف "حركة 23 مارس" من عرق "التوتسي" الكونغوليين، الذين انخرطوا في القوات النظامية بموجب اتفاق سلام تم توقيعه في مارس 2009، لكنهم أعلنوا تمردهم في أبريل 2012، معتبرين أن الاتفاق لم يطبق بالكامل.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال