السودان - غذاء - أزمة

الأمم المتحدة: ربع سكان السودان يواجهون "انعداما حادا للأمن الغذائي"

آبا - الخرطوم(السودان)

حذر مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في السودان (أوتشا)، من أن ربع سكان البلاد البالغ عددهم 40 مليونا يواجهون "انعداما حادا للأمن الغذائي".

وقال المكتب في أحدث تقرير له صدر اليوم (الأربعاء) إن "الوضع الإنساني في البلاد يشكل مصدر قلق كبير في ظل الزيادة المطردة لأعداد اللاجئين القادمين من جنوب السودان وإثيوبيا وإريتريا".

وأوضح أن "هذه التقديرات جاءت بعد تحليل عن الأمن الغذائي شاركت فيه 19 وكالة، بما في ذلك العديد من الإدارات الحكومية ووكالات الأمم المتحدة المتخصصة والمنظمات غير الحكومية المحلية والدولية".

وأفاد تقرير المكتب بأن "تحليل التصنيف الدولي لوضع الغذاء أشار إلى تعمق كبير في أزمة الغذاء في السودان، وأن التقديرات تقول إن 11 مليون شخص يواجهون الجوع الحاد، بزيادة نحو مليونين على العام الماضي".

وعزت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، وفقا للتقرير، الزيادة في أعداد الذين يواجهون خطر الجوع إلى الاقتصاد الهش الذي يعاني منه السودان، إضافة إلى الجفاف الطويل وتقلص المساحة المزروعة وعدم انتظام هطول الأمطار.

من جهته، أعلن برنامج الغذاء العالمي أنه اضطر إلى قطع الحصص الغذائية للاجئين في جميع أنحاء البلاد بسبب النقص الحاد في التمويل.

وأشار البرنامج، وفقا لتقرير أوتشا، إلى أنه بدأ منذ يوليو الماضي، في تقليص المساعدات الغذائية والنقدية التي يقدمها إلى أكثر من نصف مليون لاجئ في السودان، ويشمل ذلك النازحين قسريا داخل البلاد.  

وقال التقرير إن "هذه التخفيضات يمكن أن تؤدي إلى تفاقم مخاطر الحماية، والتسرب من المدرسة وعمالة الأطفال والزواج المبكر والعنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي".

ويعانى السودان من أزمة اقتصادية بسبب انخفاض قيمة العملة الوطنية وازدياد معدلات التضخم وارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال