الآن

    الأمم المتحدة/موريتانيا/انتخابات/رئاسيات

    الأمم المتحدة تعرب عن استعداداها لمساعدة موريتانيا في الانتخابات

    (آبا- نواكشوط (موريتانيا

    أعرب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في غرب إفريقيا ومنطقة الساحل, محمد بن شمباس, اليوم الأربعاء, بنواكشوط, عن استعداد المنظمة الأممية لمواكبة ومساعدة موريتانيا في الانتخابات الرئاسية التي ستشهدها يوم 22 يونيو المقبل.


     ونقلت الوكالة الموريتانية للأنباء عن بن شمباس قوله عقب استقباله من طرف الرئيس محمد ولد عبد العزيز, لقد "أتيحت لنا الفرصة خلال اليومين الماضيين للتباحث مع اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات ومع المرشحين الستة للانتخابات الرئاسية". "وقد لاحظنا أن اللجنة قامت بعمل حقيقي للتحضير لهذه الانتخابات وتعكف على ضمان حياد ومهنية وانصاف جميع المترشحين, بما يضمن أن يكون المسلسل مفتوحا وشفافا أمام الجميع ويتيح لموريتانيا الحصول على انتخابات هادئة وذات مصداقية", مضيفا أن "الأمم المتحدة على استعداد لمواصلة مواكبة ومساعدة موريتانيا في هذا المسار الانتخابي".

     وتابع بن شمباس, الذي يقوم حاليا بزيارة إلى موريتانيا في إطار مهمة كلفته بها الأمم المتحدة بغية الاطلاع على الظروف التي سيتم فيها تنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة في 22 يونيو المقبل, أن الرئيس ولد عبد العزيز "أعطى كذلك مثالا جيدا فيما يتعلق بتعزيز الديمقراطية في الفضاء الغرب افريقي, حيث يعكف على الإعداد لانتخابات رئاسية في بلاده ولا يترشح فيها, في جو سيكون شفافا وذي مصداقية, مما سيجعل من موريتانيا كذلك مثالا في مجال الديمقراطية في هذا الفضاء".

     وعلى صعيد آخر, ثمن المسؤول الأممي "الدور الكبير" الذي قام به الرئيس الموريتاني إلى جانب نظرائه قادة مجموعة الخمس في الساحل, لمواجهة تحديات الإرهاب والتطرف العنيف. وجرت آخر انتخابات رئاسية بموريتانيا في عام 2014, وفاز بها الرئيس الحالي, محمد ولد عبد العزيز, لولاية ثانية وأخيرة

    اب/آبا

    الرد على هذا المقال