مجاعة- القرن الأفريقي- الفاو

الفاو: دول في القرن الأفريقي على حافة المجاعة بحلو منتصف عام 2022

آبا- داكار (السنغال)

حذرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) من أزمة مجاعة في القرن الأفريقي، قد تضرب دول الصومال وأثيوبيا وكينيا.

وفي بلاغ نشر أمس الإثنين، قالت المنظمة إن قرابة "25.3 ملايين شخص قد يعانون من انعدام الأمن الغذائي منتصف هذا العام".

وتقول الفاو إن انعدام الأمن الغذائي الجاد الذي قد تشهده دول القرن الأفريقي وخصوصا الصومال وكينيا وأثيوبيا، يعود إلى الجفاف وقلة الموارد الطبيعية في منطقة تعيش حروبا وصراعات.

لكن غياب الأمطار والجفاف الذي تعيشه المنطقة للعام الثالث على التوالي، قد يصعد من الأزمة ويتسبب في أزمة جوع تنتشر بشكل واسع، إذا لم يحصل السكان المحليون، الذين يعتمدون أساسا على الزراعة، على المساعدات الضرورية لإنقاذ المواسم الزراعية المقبلة.

وأطلقت المنظمة خطة لجمع تمويل ب 138 مليون دولار امريكي "لمساعدة 1.5 مليون شخص من بين السكان الضعفاء ضمن المجتمعات الريفية في القرن الأفريقي الذين تضررت حقولهم ومراعيهم بشكل كبير بسبب موجات الجفاف الطويلة"، وفقا للفاو.

وجذر مدير الطوارئ في الفاو رين بولسين من أن دورة الموسم لا تنتظر أحدا، مشيرا إلى ضرورة دعم الرعاة والمزارعين في أقرب وقت.

يذكر أن الصومال عاشت عام 2011 مجاعة خلفت 260 ألف شخص، وذلك بسبب الجفاف.

وقالت الفاو إن نفس السيناريو تم تلافيه عام 2017 في أربعة دول في القرن الأفريقي، بفضل "تضافر الجهود الدولية التي أعطت الأولوية لمساعدة المجتمعات الريفية على مواجهة الضغوط قبل أن تتحول إلى أزمات غذائية".

اب\ آبا

الرد على هذا المقال