الكونغو الديمقراطية - تحرير رهائن

الجيش الكونغولي يعلن تحرير رهينتي "شركة كندية" شرق البلاد

آبا-كينشاسا (الكونغو الديمقراطية)

أعلنت السلطات في الكونغو الديمقراطية، تحرير موظفين اثنين كانا يعملان لدى شركة "بانرو" الكندية للتنقيب عن الذهب شرقي البلاد.

الموظفان اختطفا مع موظفين آخرين لديها من جنوب أفريقيا وزيمبابوي، وتم تحريرهما بعد مرور 17 يوما في الأسر.

وقال ديودون كاسيريكا المتحدث باسم الجيش الكونغولي، إن موظفي الشركة الكندية الأربعة كانوا قد وقعوا في كمين نصبه مسلحون في السادس والعشرين من يوليو الماضي في "سلامابيلا" بمحافظة "مانيما"، وتم إطلاق سراح رهينتين منهم، وفي انتظار تحرير الآخريين.

وتدير شركة "بانرو" منجمين للذهب بمنطقتي توانجيزا في كيفو الجنوبية و نامويا في مانيما، بشرقي الكونغو الديمقراطية ، وتغلق الشركة منشآتها بالمنطقة منذ نحو 5 أشهر؛ نتيجة غياب الأمن.

وتتعرض منطقة نامويا، الغنية بالذهب، من وقت لآخر لهجمات من ميليشيات "ماي ماي"، حيث تعرض 5 أشخاص - بينهم فرنسي - للاختطاف في مارس 2017، وتم إطلاق سراحهم بعد شهرين.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال