الجزائر- تظاهرات

الجزائر: تظاهرات ضخمة تطالب برحيل رموز حقبة بوتفليقة

آبا- الجزائر (الجزائر)

غصت شوارع وسط العاصمة الجزائرية على امتداد عدة كيلومترات، للجمعة التاسعة على التوالي بالمحتجين المطالبين برحيل جميع رموز حقبة بوتفليقة وسط تعزيزات أمنية كبيرة.

ورفع المتظاهرون شعارات ولافتات طالبت برحيل جميع رموز نظام بوتفليقة، مؤكدين على نبذ أي نوع من العنصرية والتفرقة بين الشعب الجزائري، وتضمنت اللافتات شعارات مثل "لا للعنصرية خاوة خاوة"، "قلنا ديقاج يعني ديقاج" أي "إرحل يعني إرحل"، وقلنا: "البلاد بلادنا والجيش ديالنا"

كما سجلت تظاهرات حاشدة في وهران (غرب) وقسنطينية وعنابة (شرق) وهي أهم مدن البلاد بعد العاصمة، بحسب صحافيين محليين والتلفزيون العام.

وفي العاصمة، لزمت قوات الامن التي اتهمت في الاسابيع الاخيرة بمحاولة قمع التظاهرات، البقاء جانبا. وكتب على احدى اللافتات "سلمية، رغم الاستفزاز والغاز" المسيل للدموع.

وهتف متظاهرون "بن صالح ارحل" في اشارة الى رئيس مجلس الشعب عبد القادر بن صالح الذي بات يتولى منذ التاسع من أبريل مهام رئيس الدولة بموجب الدستور بعد استقالة بوتفليقة.

 وبعد استقالة رئيس المجلس الدستوري الأسبوع الماضي طيب بلعيز المقرب من بوتفليقة، بات المحتجون يطالبون برحيل بن صالح ورئيس الوزراء نور الدين بدوي ومجمل الشخصيات المرتبطة بنظام الرئيس السابق.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال