الآن

    الجزائر - احتجاجات

    الجزائريون يخرجون في جمعة "لا لتمديد العهدة الرابعة"

    آبا-الجزائر (الجزائر)

    تستعد الجزائر، لمظاهرات جديدة اليوم الجمعة شعارها "لا لتمديد العهدة الرابعة" للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وذلك أربعة أيام بعد تأجيل الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أبريل.

    وتكثفت الدعوات أمس الخميس للنزول إلى الشارع بعد مؤتمر صحفي عقده رئيس الوزراء الجديد بدوي ونائبه لعمامرة، وقال فيه رئيس الحكومة المكلف "سيتم الإعلان عن طاقم الحكومة في بداية الأسبوع المقبل، وستكون تكنوقراطية وممثلة لكل الكفاءات والطاقات، خاصة الشبابية منها".

    رئيس الوزراء الجديد نور الدين بدوي أكد في مؤتمر صحفي أن  "الحكومة المقبلة ستكون مفتوحة لكل أطياف المجتمع الجزائري لا سيما الشباب والنساء وستعمل ليلا ونهارا لكي تستجيب لمطالب الحراك". ودعا بدوي، في مؤتمر مشترك مع نائبه رمطان العمامرة عقد صباح الخميس، المعارضة إلى "الحوار والتشاور".

    ودعا رئيس الحكومة المعارضة إلى الاعتماد على "لغة الحوار والتشاور من أجل إخراج الجزائر بشكل سلس وآمن من الوضع الذي تتواجد فيه حاليا".

    وشرح بدوي الخطوات السياسية التي سيتخذها في المستقبل القريب لاستكمال الخطة التي اقترحها بوتفليقة، أولها تشكيل حكومة موسعة ومفتوحة على المجتمع المدني، ثم تشكيل الندوة الوطنية "الجامعة"، التي ستباشر مهامها بكل "حرية واستقلالية، لأن الحكومة ستقوم فقط بتقديم الدعم الضروري لها إذا ما طلبت الندوة الوطنية ذلك"

    بدوره قال نائب رئيس الوزراء رمطان لعمامرة، إن رغبتهم ليست التحاور من أجل التحاور فقط، بل إن أحزاب المعارضة مدعوون إلى الانضمام إلى الحكومة، لأن مشاكل الجزائر أكبر من أن تدعي مجموعة ما أنها قادرة على حلها بمفردها. وأضاف نحن سنبذل جهودا أكبر لإقناع المعارضة بالعمل مع الحكومة ولو بأدنى حد من الثقة".



    أك/ آبا

    الرد على هذا المقال