الآن

    أديس أبابا - الاتحاد الأفريقى - قمة

    القمة العادية الـ 32 لقادة ورؤساء الدول والحكومات الأفارقة تنطلق اليوم بأديس أبابا

    آبا - أديس أبابا(إثيوبيا)

    تنطلق، بأديس أبابا في وقت لاحق اليوم الأحد، أعمال القمة العادية الثانية والثلاثين لقادة ورؤساء الدول والحكومات الأفارقة، التي تعقد هذا العام تحت شعار: "اللاجئون، والعائدون والنازحون داخليا: نحو حلول دائمة للنزوح القسرى فى أفريقيا"، وتستمر على مدى يومين.

    وقد بدأ القادة ورؤساء الدول والحكومات الإفريقية، فى التوافد على مقر الاتحاد الإفريقى بأديس أبابا، فقد وصل الرئيس الرواندي بول كاغامي الذي تولى الرئاسة الدورية للاتحاد خلال الاثني عشر شهرًا الأخيرة ، ومن المنتظر أن يسلمها اليوم لنظيره المصري عبد الفتاح السيسي.

    القمة ستشهد أيضا حضور الرئيس الجديد لجمهورية الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسكيدي،  والذي طعن المرشح مارتن فيولو في نتائج فوزه، وأعرب الاتحاد الافريقى برئاسة الرئيس الحالى اليوم بول كاجامى عن "شكوك جدية" حول النتائج المؤقتة للتصويت ودعا الى "تعليق" اعلان النتائج النهائية، ثم قررالاتحاد الأفريقي القيام بمهمة وساطة في كينشاسا قبل التخلي عنها. في 22 يناير ،وقول المنظمة إنها مستعدة للعمل مع الرئيس المنتخب فيليكس تشيسيكيدي.

    كما سيشارك في القمة الرئيس السوداني الذي وصل يوم أمس إل أديس أبا والذي يشارك في أعمال القمة، بينما تتواصل الاحتجاجات في بلاده والتي اندلعت في ديسمبر الماضي، في أعقاب قرار الحكومة رفع أسعار الخبز 3 أضعاف، مما أطلق موجة غضب جراء تراجع الأوضاع المعيشية على مدى سنوات.

    قادة القارة سيبحثون عملية الإصلاح المؤسسي للاتحاد وتمويله، وتقييم الانتخابات التي أجريت في 2018 في القارة ، وملفات سياسية هامة ذات صلة بالسلم والأمن فى القارة الأفريقية وفى مقدمتها الوضع فى ليبيا والصومال والكونغو الديمقراطية، كما سيبحثون التكامل الإقليمي ، وملف  السلام والأمن ، والوضع الإنساني ، ومن بين الملفات المنتظرة في  القمة: اللاجئون والنازحون، النزاعات والإرهاب، جواز السفر الأفريقي الموحد، الاندماج الاقتصادي.

    أك/ آبا

    الرد على هذا المقال