الكاميرون- انفصاليين- رئيس

الكاميرون.. الانفصاليون يختارون زعيما جديدا

آبا- ياوندي (الكاميرون)

أعلن كريس آنو أنه أصبح قائدا للمتمردين في الجزء الأنجلوفوني من جمهورية الكاميرون، وهو الذي كان يشغل منصب المتحدث باسم الانفصاليين.

ونقلت "صوت أمريكا" عن آنو قوله إنه "اختير قائدا جديدا وتم تنصيبه السبت الماضي".

وحسب نفس المصدر فإن آنو الذي يقيم في هوستين في الولايات المتحدة الأمريكية، قال إن الانفصاليين تحت قيادته سيقودون المعارك إلى الأراضي الفرنكفونية الكاميرون.

وأضاف "نريد أن يشعر المواطنون في جمهورية الكاميرون بمعاناة مواطني جمهورية آمبازونيا طوال السنوات الست الأخيرة".

ووعد الزعيم لما يسميه بجمهورية آمبازونيا، بمراجعة سياسة الانفصاليين تجاه إغلاق المدارس.

ويأتي اختيار الزعيم الجديد للانفصاليين والذي شغل لفترة منصب المتحدث باسمهم، في وقت بدأ التذمر ينتشر لدى سكان الجزء الجنوبي من الكاميرون وخف دعمهم للانفصاليين، بسبب اتهامات لهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وتناحر وفساد.

يذكر أن الجزء الجنوبي من الكاميرون، والذي كان يخضع للاستعمار الانجليزي، يطالب بالانفصال عن الكاميرون، وأعلن من طرف واحد ميلاد دولة هي آمبازونيا.

 ويتهم الجزء الناطق بالإنجليزية السلطات المركزية بممارسة التهميش ضدهم، والحرمان الاقتصادي.

ومنذ عام 2008، يتصاعد الوضع الأمني في البلاد، في تواجه الحكومة مطالب الانفصاليين بقبضة أمنية.

وأدى الاقتتال إلى أعداد كبيرة من القتلى، وخلق وضعا أمنيا متوترا في الكاميرون، الدولة التي يحكمها بول بيا منذ قرابة 40 سنة.

الأحد الماضي أعلن الجيش الكاميرون أنه قاد عملية عسكرية ضد مقاتلين من الانفصاليين، وحسب الجيش فإن 6 عناصر قتلوا.

ويكثف الجيش منذ 2017 عملياته العسكرية في المناطق التي ينشط فيها المسلحون الانفصاليون.

اب\ آبا

الرد على هذا المقال