الكونغو - زامبيا - لاجئون - عودة

الكونغو.. عودة 6 آلاف لاجئ بعد 5 سنوات من الفرار إلى زامبيا

آبا - كينشاسا(الكونغو الديمقراطية)

قالت الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إن ما يقرب من 6000 لاجئ كونغولي ممن فروا إلى زامبيا في عام 2017 عادوا إلى ديارهم منذ إطلاق خطة العودة الطوعية العام الماضي.


وعبر آلاف الأشخاص إلى زامبيا من جمهورية الكونجو الديمقراطية قبل 5 سنوات، وذلك هربًا من القتال الدائر بين جنود الحكومة والميليشيات، حيث تستضيف زامبيا أكثر من 60 ألف لاجئ وطالب لجوء ولاجئ سابق من جارتها الشمالية.

وأكدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين، بأنه "في حين أن أجزاء من الدولة الواقعة في وسط إفريقيا التي تعاني من الصراع لا تزال غير آمنة، فإن الوضع في بعض المناطق، بما في ذلك منطقة كاتانجا الجنوبية، أصبح مستقرًا مما سمح بالعودة".

وأضافت المفوضية في بيان أن العائدين، ومعظمهم من الأطفال، نُقلوا من مخيم مانتابالا للاجئين في شمال زامبيا إلى جمهورية الكونجو الديمقراطية بالحافلة.

وأفادت الوكالة: "لقد عبّروا عن سعادتهم وفرحتهم بالعودة إلى ديارهم ويتطلعون إلى لم شملهم مع العائلة والأصدقاء وبدء حياتهم من جديد".

وقالت وكالة الأمم المتحدة، إن أكثر من 11 ألف لاجئ تم تسجيلهم للعودة بحلول نهاية العام، وجد ما يقرب من مليون كونغولي مأوى في البلدان المجاورة.

الرد على هذا المقال