الكونغو- إيبولا- تطعيم- حملة

الكونغو تبدأ حملة تطعيم ضد الإيبولا بعد اكتشاف حالة جديدة شرق البلاد

آبا- كينشاسا (الكونغو)

بدأت السلطات الصحية اليوم الأربعاء حملة تلقيح ضد الإيبولا في إقليم "شمال كيفو" شرق البلاد، بعد تأكيد حالة إصابة بالفيروس القاتل في 8 اكتوبر.


وأرسلت السلطات 1000 جرعة من لقاح الإيبولا إلى مدينة "كوما" و200 جرعة آخرى إلى "بيني".

وتسعى السلطات الصحية الكونغولية بدعم من منظمة الصحة العالمية، إلى تلقيح الأشخاص الذين كانوا عل تواصل مباشر مع الشخص الذي أعلن عن إصابته وتوفي الأسبوع الماضي، وهو طفل يبلغ من العمر سنتين.

وحسب السلطات فإن الطفل ينتمي إلى أسرة توفي 3 أفراد منها سبتمبر الماضي بعد ظهور أعراض مشابهة لأعراض الإيبولا.

وقالت السلطات إنها حددت حتى الآن 170 شخصا كانوا مخالطين للمصاب، لكنها تسعى في حملة التلقيح هذه إلى تطعيم المخالطين المباشرين ومخالطيهم.

ويتعلق الأمر بلقاح (rVSV-ZEBOV) الذي ينتجه مختبر ميرك الأمريكي.

منظمة الصحة العالمية من جانبها أعلنت عن  200 ألف دولار كمساعدة مالية لجهود السلطات الكونغولية في مواجهة المرض.

يذكر أن بيني الواقعة شرق الكونغو كانت أحد بؤر انتشار الفيروس في البلاد عام 2018 و 2020، وشهدت الكونغو 12 موجة من انتشار الفيروس الذي يقتل معدل نصف المصابين به، منذ اكتشافه عام 1976، قرب بحيرة إيبولا التي أخذ اسمها.


اب\ آبا

الرد على هذا المقال