المينوسما- مالي- انسحاب- فرنسا- برخان -الإرهاب

المينوسما.. انسحاب فرسا سيكون له أثر فعلي على عمليات البعثة مالي

آبا- باماكو (مالي)

قالت البعثة الأممية المتعددة الأطراف لتحقيق السلام في مالي "المسنوسما" إن "انسحاب برخان من مالي سيكون له تأثير على البعثة".

وقال المتحدث باسم البعثة الأممية أوليفي سالغادو، "سيكون هناك بالتأكيد تأثير لانسحاب برخان على البعثة الأممية"، مشيرا إلى أن هذا "التأثير قيد الدراسة"، وذلك في تصريح له اليوم ل "أ ف ب".

وأضاف سالغادو "سنأخذ كافة الوسائل الضرورية للتأقلم مع الواقع الجديد، لتتمكن البعثة من القيام بمهامها الموكلة إليها".

وتحدث المسؤول الأممي عن "الدور المهم والمكمل الذي تلعبه القوة الفرنسية في الحرب ضد الإرهاب، وتقديم الدعم للبعثة الأممية".

وتقدم برخان الدعم للبعثة الأممية وفقا لقرار من مجلس الأمن الدولي، يسمح للقوة الفرنسية "للتدخل ودعم القوات الأممية في حالات الضرورة والخطر".

وتعتبر القوة التابعة للبعثة الأممية في مالي، قوة حفظ سلام، وليست قوة مقاتلة، وهي التي أنشئت بعد قرار أممي عام 2013، بعد تصاعد خطر الجماعات المسلحة الجهادية عقب مطالبات "أزواد" بالانفصال عن الحكم المركزي في باماكو عام 2012، لتسقط البلاد بعد ذلك في وحل انعدام الأمن.

وتأتي تصريحات المسؤول الأممي بعد إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون صباح اليوم الخميس، سحب قوات بلاده والقوات الأوروبية الخاصة "تاكوبا" من مالي، بعد ما وصفه الرئيس الفرنسي ب"غياب الظروف المناسبة لمواصلة الحرب ضد الإرهاب"، واتخاذ السلطات الانتقالية "توجها مغايرا" لأسباب الوجود العسكري الفرنسي في مالي.

اب\ آبا

الرد على هذا المقال