الآن

    غينيا/إضراب/تعليم

    النقابة الحرة للمدرسين والباحثين في غينيا كوناكري توقف إضرابها

    (آبا-كوناكري (غينيا

    علقت النقابة الحرة للمدرسين والباحثيين في كوناكري، ليل الخميس/الجمعة، إضرابها عن العمل الذي بدأ مطلع أكتوبر الماضي، بعد توقيع اتفاق مكون من 12 نقطة مع الحكومة الغينية.

     


    وكشف المفتش العمالي العام،ألياء كامارا، أن الحكومة وافقت على إلغاء قرار تجميد رواتب ثلاثة أشهر مستحقة للمدرسين. 

    وأوضح  كامارا الذي كان يمثل الحكومة في هذه المفاوضات، أن الأخيرة تنوي، اعتبارا من يوم الاثنين 21 يناير الجاري، تشكيل لجنة مشتركة بين الحكومة والنقابات العمالية، بهدف القيام بتصحيح سجل المدرسين العاملين في المدارس الحكومية؛ مشيرا إلى أن المبالغ التي سيتم توفيرها بعد عملية تصحيح السجل المذكور، سيتم ترحيلها إلى الراتب الأساسي  للمدرسين؛ مضيفا أن كيفية التوزيع سيتم تحديدها  بالاتفاق مع الجهات المعنية".

     ولفت ألياء كامارا إلى أن الدولة ستزود هذه اللجنة بالموارد الضرورية للقيام بمهامها؛ مشيرا في السياق ذاته ،إلى أن الحكومة وافقت على إعادة المدرسين الذين كانوا قد نقلوا إلى أماكن عمل أخرى، أو فصلوا من عملهم بسبب مشاركتهم في الإضراب، إلى أعمالهم. كما وفقت الحكومة على تعيين 10 مدرسين يعملون حاليا في جامعة مدينة كينديا، غرب البلاد.

    وحول الموضوع نفسه، أوضح  ألياء كامارا أن الحكومة تعد بمواصلة دفع نسبة 40% التي تمثل زيادة معتمدة تضاف إلى معاشات المدرسين الذين تمت إحالتهم للتقاعد بتاريخ 31 ديسمبر 2017 .

    ووافق الطرفان على تشكيل لجنة مشتركة لمتابعة وتقييم الاتفاق؛ فيما أكد المفتش العمالي العام،  قبل نهاية اللقاء، بأنه سوف لنا يعاقب مستقبلا أي شخص  بسبب إضراب عن العمل.

    وقال مراسل آبا نيوز، في العاصمة الغينية كوناكاري، إن  أي من النقاط الـ12 التي تم الإتفاق عليها، لم يطرق للمطلب الرئيسي للنقابة، وهو رفع الراتب الأساسي للمدرسين إلى مبلغ 8.000.000 فرنك غيني ، الأمر الذي لم يمنع نقابات المضربة  من تعليق إضرابها 

    اب/آبا

    الرد على هذا المقال