السنغال - طاقة - تسيير

الرئيس السنغالى: على "بى.بى.سى" أن تقدم أدلتها بشأن اتهام عليو صال بقضايا مالية

أبا - دكار(السنغال)

دعا الرئيس السنغالى ماكى صال أمس الأربعاء قناة (BBC) البريطانية إلى تقديم أدلتها بخصوص العشرة مليارات دولار التى ذكرت أن شقيقه عليو صال استحوذ عليها من ضرائب النفط السنغالى.

وتعهد الرئيس السنغالي ماكي صال بتسليط الضوء على فضيحة النفط التي كشف عنها تحقيق أجرته هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) بشأن شقيقه الأصغر عليو صال.

وقال الرئيس السنغالى - للصحفيين، بعد أدائه صلاة عيد الفطر، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السنغالية الرسمية - إن السنغال بلد قانون وعلى من يوجه التهم أن يقدم الأدلة لإثبات تهمه.

وقال صال إن بلاده "اتخذت الكثير من التدابير الاستباقية لتجنب المزالق فيما يتعلق بالموارد التي سيتم استغلالها في السنوات المقبلة  

وأضاف صال "إنني أدرك أن السنغال الآن بلد للنفط والغاز، ولن يعدم إثارة الطمع والاستفزازات باستخدام  المواطنين الوطنيين".

وأضاف أنه "بالرغم من القوى الخارجية المزعزعة للاستقرار والمتمركزة فى الداخل؛ فإن هذه القضية ستحال للعدالة.. وإذا كان علينا أن نعاقب، فسوف نعاقب.. ومع ذلك فإننا لن نقبل الاتهامات الكاذبة.. ولن أتوانى أبداً فى الحفاظ على سلامة الأراضى وسيادة البلد، وسيتم إعادة الحقيقة بشأن تهم الفساد الواردة فى الفيلم الوثائقى لهيئة الإذاعة البريطانية".

وذكرت(BBC) - فى وقت سابق - أن شركة نفط فرنسية حولت الضرائب المستحقة عليها لدولة السنغال إلى شركة خاصة تابعة لشقيق الرئيس السنغالى.

 وبحسب الهيئة، فإن "الضرائب المستحقة لدولة السنغال من طرف شركة النفط فرانك تيميس كانت تدفع لشركة خاصة تدعى أغيتران" المملوكة من طرف عليو صال.

وفي التحقيق الذي استمر 11 دقيقة ، والذي يحمل عنوان "فضيحة الطاقة البالغة 10 مليارات دولار" ، كشفت هيئة الإذاعة البريطانية أن "BP ، عملاق الطاقة (البريطاني) ، وافقت على دفع ما يقرب من 10 مليارات دولار ل رجل أعمال متورط في عقد نفط مثير للجدل.

رجل الأعمال المعني هو فرانك تيميس ، وهو روماني-أسترالي مقيم في لندن ، وتضيف هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) أن أليو صال كان وسيطا في "فضيحة الفساد" بين هذين الطرفين.

وتقول بي بي سي: "اشترت شركة بريتش بتروليوم أسهم فرانك تيميس في حقل للغاز قبالة ساحل السنغال مقابل 250 مليون دولار في عام 2017".

ومع ذلك ، قالت بي بي سي ، إن "كلا من پي پي، وتيميس،  نفوا ارتكاب أي مخالفات في هذه القضية."

وفي رده مساء الاثنين خلال مؤتمر صحفي ، اتهم عليو سال بي بي سي بالتشهير وأعلن أنه سيقدم شكوى ضدها.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال