السنغال - إفريقيا - فرنسا - آدب

السنغال.. فوزالروائي الشاب محمد مبوغار بجائزة «غونكور» 2021

آبا - داكار(السنغال)

فازت رواية «الذاكرات الأكثر سرية للرجال» للروائي السنغالي محمد مبوغار صار (31 عاماً) الصادرة عن منشورات «فيليب ري»، بجائزة «غونكور» الفرنسية 2021 بإجماع ستة أصوات.

وسبق أن جرى ترشيح هذه الرواية لأكثر من جائزة ولقيت تأييداً من النقاد. وهي عبارة عن يوميات شاعر أفريقي شاب ينتقل إلى فرنسا لتتبع آثار كاتب أفريقي يدعى تي سي أليمان، نال شهرة واسعة واستحق لقب «رامبو الأفريقي» رغم أنه لم ينشر قبل غيابه سوى رواية واحدة.

الرئيس السنغالي ماكي صال قال على موقع تويتر إنه "فخور بهذا التكريس الجميل الذي يوضح تقليد تميز رجال ونساء الأدب السنغالي". 

وتأتي الجائزة بعد مرور 100 عام على أول «غونكور» ينالها أفريقي، عام 1921، وهو رينيه مارون.

تنافست أربع روايات في القائمة القصيرة على الجائزة التي تعتبر الأرفع من نوعها التي تكافئ الروايات المكتوبة باللغة الفرنسية. 

الروايات الثلاث الأخرى التي كانت في القائمة القصيرة هي «الرحلة في الشرق» للكاتبة كريستين أنجو والصادرة عن دار «فلاماريون». ونالت هذه الرواية، أيضاً، جائزة «ميديسي» قبل أيام، إحدى الجوائز المهمة للرواية الفرنسية. .

والثانية هي رواية «طفل اللقيط» لسورجي شالاندون والصادرة عن دار «غراسيه».

والثالثة هي رواية «ميلواكي بلوز» للكاتب لوي فيليب دالمبير، وهي صادرة عن «سابين ويسبيسر».

يحصل الفائز بـ«غونكور» على صك قيمته 10 يوروات رمزية، لا غير. لكن مكافأته المادية الحقيقة، بالإضافة إلى المكسب المعنوي، تأتي من عائدات الرواية الفائزة التي تحقق في الغالب مبيعات بمئات الآلاف من النسخ ومن الترجمات.


أك/ آبا

الرد على هذا المقال