السنغال - انتخابات تشريعية

السنغال.. الائتلاف الحاكم يعلن فوزه بالأغلبية في الانتخابات التشريعية

آبا - دكار(السنغال)

أعلن الائتلاف الحاكم الذي يتزعمه الرئيس السنغالي ماكي صال اليوم الاثنين إنه فاز في 30 دائرة إدارية من أصل 46 في البلاد، مما يمنحه أغلبية في البرلمان بعد الانتخابات التشريعية التي أجريت أمس الأحد.

وأعلنت رئيسة الوزراء السابقة أميناتا توريه، التي قادت قائمة الائتلاف الحاكم في الانتخابات التشريعية، النتائج الجزئية عبر التلفزيون الوطني من مقر الحزب في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين.


وأكدت الوزيرة السابقة أن الائتلاف الرئاسي الحاكم “سمع رسالة المواطنين في المناطق التي لم نحقق فيها النصر”.

وقالت إن مناضلي الائتلاف الرئاسي “قاتلوا في دكار مثل الأسود”، في إشارة إلى قوة الصراع الانتخابي الذي جرى في العاصمة التي تعد أكبر دائرة انتخابية في البلد، وأحد معاقل المعارضة.

وكان نحو 7 ملايين ناخب، قد أدلوا بأصواتهم لاختيار ممثليهم في البرلمان من بين 8 لوائح تمثل تحالفات من الأغلبية والمعارضة.

ونشرت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات التي تشرف على التصويت حوالي 22 ألف مراقب في جميع أنحاء البلاد، كما شارك مراقبون من المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس).

ويُنتخب 53 نائبا وفق نظام يجمع بين التمثيل النسبي والقوائم الوطنية، و97 نائبا بناء على نظام الأغلبية في المناطق. ويَنتخب المغتربون أعضاء البرلمان الـ15 الباقين.

وتتنافس في هذه الانتخابات 8 تحالفات، بينها أكبر ائتلاف للمعارضة "حرروا الشعب" بزعامة عثمان سونكو الذي تحالف مع ائتلاف "أنقذوا السنغال" بقيادة الرئيس السابق عبد الله واد.

وبينما يطمح التحالف الداعم للرئيس ماكي صال للحفاظ على أغلبية مطلقة داخل الجمعية الوطنية، يسعى تحالف المعارضة لفرض وجود أفضل له في البرلمان، إذ تأمل المعارضة أن تمثل الانتخابات التشريعية خطوة نحو خروج سال من منصبه، حيث تبقى 14 شهرا في فترته الرئاسية الثانية.

وتشكل هذه الانتخابات التشريعية اختبارا بعد الانتخابات المحلية التي جرت في مارس الماضي وفازت المعارضة فيها بالمدن الكبرى بما فيها العاصمة دكار وزيغينكور في الجنوب وتيس في الغرب، في هذا البلد المعروف باستقراره في غرب أفريقيا.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال