الآن

    السنغال - انتخابات - حادث

    السنغال: مقتل أربعة من رجال الدرك في حادث

    آبا - دكار(السنغال)

    لقي أربعة من رجال الدرك السنغالي مصرعهم في حادث سيارة بعد ظهر أمس الأحد في إقليم سيدهيو، بعد أن غادر موكب الرئيس ماكي صال للمدينة الواقعة بجنوب البلاد.

    الرئيس السنغالي المنتهية ولايته والذي يتحرك ضمن حملته الانتخابية لنيل ثقة الناخبين للحصول على ولاية ثانية، عبرعن الأسى وعميق الأسف جراء الحادثة، مشيرا إلى أن هذه المأساة وقعت بعد أن غادر موكبه مدينة سيدهيو، وأضاف "بعد ظهر هذا اليوم بعد زيارتي، أخبروني عن وقوع الحادث، كان حادثا مأساويا وصعبا للغاية حيث فقدنا أربعة من رجال الدرك الوطني".

     ماكي صال في خطابه ليلة أمس في منطقة بينيونا، التي زارها بعد مرحلة سيدهيو، في حضور السياسيين المحليين، قدم تعازيه إلى أسر وذوي القتلي متمنيا الشفاء العاجل للجرحى، وتابع  الرئيس المنتهية ولايته والذي يسعى للحصول على ولاية ثانية مدتها خمس سنوات بعد فترة ولايته: "أود في هذا الظرف أن أتقدم بالتعازي إلى العائلات الثكلى ، وإلى قوات الدرك الوطنية" ، مضيفا أن جميع الترتيبات تتم لمساعدة الجرحى.

    وأضاف صال: على الفور عندما علمنا بالحادث، بدأت سيارات الإسعاف وراءنا بالتصرف دون تأخير".

    يشار إلى أن الحملة الدعائية ستنتهي في 22 فبراير الجاري، وذلك قبل التصويت بيومين، حيث تتاح للمرشحين الخمسة 21 يوما للحملة الدعائية لإقناع الناخبين، وذلك قبل الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية القادمة التي  يتنافس فيها خمسة مرشحين

    أغلبهم مستقلون هم : الرئيس المنتهية ولايته ماكي صال، وماديكي نيانغ، وعثمان سونوكو، وإدريسا سيك، والحاج عيسى صال.

    ومنذ بداية الحملة ، سافر هؤلاء المرشحون إلى مناطق البلد ، مع مواكب رائعة ، لمقابلة المواطنين السنغاليين لعرض برامجهم.






    أك/ آبا

    الرد على هذا المقال