السودان - إضراب

السودان: إضراب عن العمل تمهيدا لعصيان مدني

آبا - الخرطوم(السودان)

دخلت الاحتجاجات السودانية مرحلة جديدة، بدعوة من «تجمع المهنيين السودان» والقوى المتحالفة معه، في إضراب عن العمل ليوم واحد، كأحد أشكال المقاومة السلمية لنظام حكم الرئيس عمر البشير.

الإضراب تزامن مع تواصل المظاهرات والوقفات الاحتجاجية المتفرقة في عدد من المدن والمناطق، وقد تطور الحراك الجماهيري ضد نظام الرئيس السوداني عمر البشير إلى إضراب شامل اليوم الثلاثاء في الخرطوم ومختلف الولايات، ويقول المحتجون إن هدفهم هو الضغط على البشير للتنحي عن السلطة، وقد أعلنت قطاعات مهنية مختلفة مشاركتها فيه.

السلطات استبقت الأمر بالإفراج عن القيادي البارز بالمعارضة عمر الدقير الذي كان معتقلا لأكثر من شهرين، في محاولة لتخفيف حدة احتقان الشارع. لكن المحتجين قالوا إن تلك المحاولات لن تنجح.

الدعوة التي أطلقها تجمع المهنيين السودانيين قال إنها تمهد "لعصيان مدني شامل يؤدي إلى رحيل النظام"،  وبحسب بيان "تجمع المهنيين السودانيين"، فإن الإضراب عن العمل يتضمن البقاء في مكان العمل دون مزاولته، ورفع شعارات ومطالب المضربين، وذلك في القطاعات التي لا تؤثر بشكل مباشر على صحة الناس وحياتها.

وفور الدعوة إلى الإضراب تتالت الإعلانات من جهات مهنية عدة حول عزمها على الإضراب.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال