السيدياو- مالي- قمة- انتخابات

مالي.. قمة استثنائية للسيدياو بعد مقترح تمديد الفترة الانتقالية

آبا- باماكو (مالي)

قررت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا عقد قمة استثنائية في التاسع من هذا الشهر، لمناقشة "مقترح الحكومة المالية" حول مدة الفترة الانتقالية.

وقدم وزير الخارجية المالي عبدالله ديوب أمس الجمعة، مقترحا بتمديد الفترة الانتقالية خمس سنوات، تنظم خلالها الانتخابات على عدة مراحل.

مقترح ديوب يأتي يومين بعد توصية المشاركين في الجلسات الوطنية لإعادة التأسيس، بتمديد الفترة الانتقالية من 6 أشهر إلى خمس سنوات.

وكانت "السيدياو" حددت خلال اجتماعها الأخير، نهاية ديسمبر المنصرم، كآخر أجل للحكومة الانتقالية لتقديم جدول لتنظيم الانتخابات، مهددة بفرض عقوبات "قاسية" ضد الحكومة الانتقالو والمجلس العسكري في حال لم تحترم ذلك.

وحسب بيان للمنظمة الإقليمية صادر اليوم السبت، فإن القادة سيعقدون قمة استثنائية حول مالي في التاسع من يناير.

وأشار البيان إلى أن الرئيس الدوري للمنظمة أخذ علما بمقترح الحكومة الانتقالية في مالي، بتمديد الفترة الانتقالية.

كما طلب من المبعوث الخاص للمنظمة بالعودة إلى باماكو للقاء السلطات.

ونقلت الصحافة المالية تفاصيل مقترح ديوب، الذي يقضي بالبدء بتعديلا دستورية ديسمبر عام 2023، تنظم بعدها انتخابات جهوبة يونيو 2024.

وفي مايو 2025 تنظم انتخابات تشريعية وبلدية.

ويخلص المقترح على إجراء الانتخابات الرئاسية يناير 2026.

يذكر أن السيدياو تصر على احترام تاريخ 27 فبراير المقبل كموعد لتنظيم الانتخابات الرئاسية.

اب/ آبا

الرد على هذا المقال