غينيا- انقلاب- السيدياو- عقوبات

السيدياو تحدد الفترة الانتقالية وتفرض عقوبات على قادة انقلاب غينيا

آبا- كوناكري (غينيا)

فرضت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا "السيدياو" عقوبات على اعضاء المجلس العسكري الحاكم في غينيا، بعد اجتماع لقادة المجموعة امس الخميس في أكرا.


وحسب البيان الصادر عقب القمة، فإن القادة قرروا فرض حظر السفر على أعضاء المجلس العسكري الحاكم في غينيا وأفراد عائلاتهم.

كما قرروا تجميد أصول الأموال التابعة لهم أو لأفراد عائلاتهم.

وقال البيان الصادر مساء الخميس، إن الانتخابات الرئاسية والتشريعية يجب أن تنظم خلال 6 أشهر وتعود غينيا إلى الوضع الدستوري.

كما حظر قادة المجموعة على قادة الانقلاب الترشح في الانتخابات الرئاسية.

وجدد القادة تجميد عضوية غينيا في كافة مؤسسات المجموعة إلى حين إجراء الانتخابات.

وقال الرئيس الإيفواري الحسن واتارا إن قادة "السيدياو" فرضوا عقوبات قوية من أجل العودة إلى الوضع الدستوري في غينيا وإرساء الديموقراطية (...) لصالح شعبوبهم" والمنطقة.

وخلال قمتهم في أكرا "حيا" القادة التزام "اللجنة الوطنية للتنمية والوحدة" (المجلس العسكري الحاكم) في غينيا، بالعودة إلى الوضع الدستوري، ودعا القادة الرئيس الدوري للسيدياو إلى زيارة كوناكري لإطلاع قادة الانقلاب على قرارات القمة، وفي هذا الإطار وصل صباح اليوم الرئيس الإيفواري الحسن واتارا  إلى كوناكري واستقبله في المطار قائد الانقلاب مامادي دومبيا، في حين من المنتظر أن يصل الرئيس الغاني نانا أكوفو آدو خلال الساعات القادمة إلى كوناكري.

اب\ آبا

الرد على هذا المقال