الآن

    ليبيا - مهاجرون

    الاتحاد الأفريقي يحقق في تعذيب سودانيين بليبيا

    آبا - طرابلس (ليبيا)

    أعلنت مفوضة الشؤون الاجتماعية بمفوضية الاتحاد الأفريقي أميرة الفاضل، عن فتح تحقيق في الفيديوهات المتداولة لسودانيين يتم تعذيبهم في ليبيا.

    وقد تداول نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي بشكل مكثف اليومين الماضيين فيديوهات لتعذيب سودانيين في ليبيا.

    وأظهرت الفيديوهات مشاهد قاسية لقادة ملشيات ليبية وهم يصبون الرصاص الحار على أجساد معتقلين سودانيين عراة، وجلدهم بالسياط. وإرغامهم على طلب فدية من ذويهم بالسودان لإنقاذ حياتهم، تقدر بنحو أربعة آلاف دولار للفرد.

    ودعا نشطاء في السودان، إلى وقفة احتجاجية أمام السفارة الليبية بالعاصمة الخرطوم، للاحتجاج على احتجاز وتعذيب سودانيين في ليبيا على يد الملشيات المسلحة.

    حكومة الوفاق الوطني الليبية تعهدت بملاحقة مرتكبي الانتهاكات الجسيمة بحق المهاجرين الأفارقة وإحالتهم للمحاكمة، ودانت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق ما وصفته بالأفعال الإجرامية المشينة التي تعرض لها بعض المهاجرين الأفارقة في ليبيا، مطالبة المجتمع الدولي بمساعدة جهات التحقيق الليبية لمواجهة العصابات الإجرامية العابرة للحدود.

    يذكر أنه في نوفمبر الماضي بثت شبكة "سي.أن.أن" الأميركية تقريرا مصورا يظهر ما وصف بسوق لبيع مهاجرين أفارقة في منطقة قريبة من العاصمة الليبية طرابلس.

    وأثار التقرير ردود أفعال غربية، وتم عرض مسألة الاسترقاق المفترضة في مجلس الأمن الدولي بطلب من فرنسا، كما أدرجت على جدول أعمال قمة الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي في أبيدجان في نوفمبر الماضي.

    وأعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة في أبريل العام الماضي، أنها تعمل لإعادة نحو حوالي 10 آلاف مهاجر معظمهم من أفريقيا عالقين في ليبيا.

    أك/ آبا

    الرد على هذا المقال