بنين ـ تشريعية ـ حوار

التشريعية في بنين : الأم المتحدة تتدخل لإيجاد اتفاق

آبا ـ كوتونو (بنين) مراسلنا : أولفاس بالوغون

بعد أيام فقط من مغادرة وفد المجموعة الاقتصادية لدول إفريقيا الغربية "إيكواس"، وصل مبعوثون من منظمة الأمم المتحدة إلى كوتونو هذا الثلاثاء 19 مارس لمحاولة إيجاد وفاق لتنظيم انتخابات 28 إبريل القادم التشريعية.

استقبل الوفد، بقيادة شمباس محمد، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لإفريقيا الغربية و الساحل، واحدا  تلو الآخر ، من قبل رئيس الجمهورية السابق  نيسيفور ديدوني سوغلو و الرئيس السابق بوني يايي ، في وجه الأزمة التي تخيم بين النظام و المعارضة أمام الانتخابات التشريعية . و من المنتظر أن تصدر مقترحات للخروج من الأزمة من أجل الوصول إلى انتخابات شاملة ذات مصداقية و سلمية في بنين التي تعتبر مثالا للديمقراطية في شبه المنطقة

"في أي بلد من هذا العالم، لم يحدث أن وجد السلم و السعادة المشتركة في حكامة انتخابية إقصائية. فمن الضروري إذن لبنات و أبناء هذا البلد أن يتحاوروا و يتفقوا على خارطة طريق لانتخابات تشريعية ذات مصداقية و شاملة . سأساهم بكل جهودي للمشاركة في البحث عن وفاق انطلاقا من مبدأ قيم الدستور البنيني في العهد الديمقراطي الجديد، اتفاق سيكون في قلب عملية الانتخابات التشريعية الحالية" يقول الرئيس السابق  بوني يايي في انتهاء اللقاء الذي خص به الوفد.

حسب شامباس محمد، يأتي هذا اللقاء في إطار الانتخابات التشريعية في 28 نوفمبر المقبل ، "يتعلق الأمر بتبادل وجهات النظر مع الجهات المعنية لتشجيع الحوار و البحث عن مقاربة توافقية ستساعد في ضمان تنظيم انتخابات شاملة و سلمية" ، و شكر من أخرى انفتاح مختلف الفاعلين السياسيين الذين التقاهم و رغبة  الأطراف  في البحث عن انفراج الأفق السياسي.  

كما تباحث المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لإفريقيا الغربية و الساحل ، مع رئيس المحكمة الدستورية ، جوزيف دجوغبينو.

للتذكير، تم إبعاد أهم حزبين معارضين في انتخابات 28 إبريل التشريعية ، حيث رفضت اللجنة الانتخابية المستقلة العديد من ملفات الترشح في 5 مارس و ألغت ترشحات العديد من الأحزاب السياسية من بينها الاتحاد الليبيرالي الاشتراكي بقيادة زعيم المعارضة ، رجل الأعمال سيباستيان آجافون ، المنفي في فرنسا و هي حالة غير مسبوقة في هذا البلد الذي يتعبر مثالا للديمقراطية في إفريقيا الغربية.

ب / آبا

الرد على هذا المقال