ليبيا - هدنة

ليبيا: حكومة الوفاق وقوات حفتر تعلنان قبول هدنة دعت لها الأمم المتحدة خلال العيد

آبا - طرابلس(ليبيا)

أعلنت حكومة الوفاق الوطني في ليبيا الجمعة التزامها بالهدنة الإنسانية التي دعت إليها الأمم المتحدة خلال أيام عيد الأضحى.

وقالت الحكومة المعترف بها دوليا إن بعثة المنظمة الأممية مسؤولة عن مراقبة أي خروقات للهدنة.

كما وافقت قوات "الجيش الوطني الليبي" التابعة للمشير خليفة حفتر السبت بدورها على الالتزام بالهدنة التي تأتي بعد أربعة أشهر من المعارك في طرابلس.

أعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر وقف جميع العمليات العسكرية في العاصمة طرابلس، بدء من عصر اليوم السبت، وحتى عصر الاثنين المقبل.

وقال الناطق باسم الجيش أحمد المسماري، في بيان اليوم السبت: "تقديرا لما لمناسبة عيد الأضحى من مكانة، والتزاما بتعاليم الإسلام، وتمكينا لمواطنينا للاحتفال بهذه المناسبة، يعلن القائد العام وقف جميع العمليات الحربية التي يخوضها الجيش في ضواحي العاصمة طرابلس بدء من اليوم السبت، عند الساعة 3 ظهرا، وحتى الاثنين المقبل، في تمام الساعة 3 بعد الظهر".

وكانت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، دعت الخميس، كل الأطراف في ليبيا إلى قبول هدنة إنسانية بمناسبة عيد الأضحى المبارك ابتداء من صباح يوم العيد، مطالبة جميع الأطراف بإرسال موافقة مكتوبة من قبل هذه الأطراف في موعد لا يتجاوز منتصف ليل الجمعة/السبت.

وتتواصل منذ أبريل الماضي اشتباكات مسلحة بين قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، وقوات الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر في مناطق متفرقة بضواحي طرابلس، حيث قُتل أكثر من 1100 مدني وعسكري، حتى الآن، بينما جرح الآلاف إلى جانب نزوح الآلاف من العائلات.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال