الآن

    السنغال ـ ليبيا ـ مصالحة

    ليبيون يعتمدون في داكار إعلانا للمصالحة الوطنية

    آبا ـ داكار (السنغال)

    اعتمد يوم الأحد، ليبيون جاؤوا إلى داكار لمناقشة مستقبل بلادهم ، إعلانا ختاميا يؤسس لقيام دولة قانون بدستورها و يفضي إلى مصالحة وطنية، كما علمت آبا من مصادر صحفية .

    حسب يومية "لصولي" (Le Soleil)، يهدف إعلان داكار إلى "رفض التدخل الأجنبي بكل أشكاله" في الشؤون الليبية و يدعو الاتحاد الإفريقي إلى بذل المزيد من الجهود لصالح المصالحة الوطنية بين جميع الفرقاء المعنيين بالأزمة التي تعيشها البلاد.  

    و يدعو المسؤولون الليبيون من خلال هذه الوثيقة إلى بناء دولة ليبية مدنية و قوية تضمن حقوق جميع المواطنين، من خلال تسريع قيام منتدى من أجل إقرار مشروع دستور.

    و قدمت الوفود الليبية كلبا لإنشاء لجنة وطنية للمصالحة الشاملة و إطلاق سراح كل السجناء السياسيين و منح حرية كاملة للأشخاص الذين يعيشون حالة تقييد.     

    "هذا طريق أمل تاريخي لأننا بشجاعة على طريق الاستقرار و السلم في ليبيا" يقول سيديكي كابا ، وزير خارجية السنغال في كلمة ألقاها في ختام اللقاء الليبي  في داكار.   

    و أضاف سيديكي أن السنغال سيبقى مستعدا لمرافقة جهود الاتحاد الإفريقي و الأمم المتحدة لعودة "سلم قوي و دائم في ليبيا"   

    و رحب جان إيف أوليفيي رئيس مؤسسة برازافيل و صاحب مبادرة اللقاء الليبي بـ"النقاشات الصريحة و الإيجابية" التي تمت خلال اللقاء.

    ب / آبا

    الرد على هذا المقال