أفريقيا - فرنسا - دبلوماسية

ماكرون يزور دولة بنين ثاني محطات جولته الأفريقية

آبا - كوتونو(بنين)

وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء، إلى دولة بنين ثاني محطات جولته الأفريقية التي قادته إلى الكاميرون وسيختمها بزيارة غينيا بيساو.

تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره البنيني باتريس تالون بالعاصمة كوتونو،  بتقدم معدات عسكرية إلى بنين.

واتفق الرئيسان على دعم فرنسا في بنين للأمن والثقافة والتعليم.


وأعرب تالون عن أسفه لعدم توفر المعدات والمواد العسكرية المطلوبة من فرنسا.

وأضاف "لدينا الوسائل المالية للحصول على هذه المعدات، ولكن مع التوترات في العالم، أصبح الأمر إشكاليًا".

من جانبه، قال ماكرون إن "اقتناء المعدات لا يعتمد فقط على فرنسا، ولكنه يتطلب أيضًا هيكلة مسبقة من بنين".

وشدد الرئيس الفرنسي أن "بلاده ستقف دائمًا إلى جانب بنين وسلطاتها في مكافحة الإرهاب من خلال الاستجابة لمطالبهم".

وفي زيارة عمل إلى بنين، عقد ماكرون اجتماعا انفراديا مع تالون، الذي استقبل نظيره الفرنسي في المجمع الرئاسي "مارينا بالاس".

وأعقب اجتماع القادة جلسة عمل بين السلطات البنينية والفرنسية، وزيارة إلى معرض ثنائي في متحف الكنوز الملكية، والفنون المعاصرة في بنين.

وأشاد ماكرون وتالون في كلمتهما بجودة العلاقات الثنائية بين البلدين.

من جهته، قال رئيس بنين، مشيدا بنظيره الفرنسي: "إذا كان علي أن أصف علاقاتنا في الآونة الأخيرة، فسأقول إنها مرتاحة وخالية من أعباء الماضي".

وأعرب تالون عن رغبته في رؤية المزيد من الاستثمارات الفرنسية في بنين، مشيدا بتطور تعاون اقتصادي "لا مثيل له" بين البلدين خلال العامين الماضيين.

كما أعلن رئيس بنين عن توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية جديدة للفترة بين عامي 2022 و2026 سترتقي بالعلاقات بين البلدين إلى مستوى جديد.

ويتوجه ماكرون إلى غينيا بيساو، مساء الأربعاء، حيث سيحتفل باختتام جولته الإفريقية، التي بدأت الإثنين في الكاميرون.

أك/ آبا

الرد على هذا المقال