مالي- فترة انتقالية- تمديد

مقترح جديد من حكومة مالي قبيل قمة السيدياو

آبا- باماكو (مالي)

أعلن وزير الخارجية المالي عبد الله ديوب عن تقديم مقترح جديد إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا بتمديد الفترة الانتقالية لعامين.

وفي تصريح عقب لقائه الرئيس الدوري للسيدياو في أكرا اليوم، قال عبد الله ديوب إن الحكومة المالية قدمت مقترحا جديدا بتمديد الفترة الانتقالية 24  شهرا، لإجراء الإصلاحات الدستورية الضرورية وتهيئة الظروف لإجراء الانتخابات.

مقترح الحكومة الانتقالية المالية يأتي قبيل القمة الاستثنائية للسيدياو التي تنعقد الأحد في العاصمة الغانية أكرا.

ومن المنتظر أن يجتمع قادة دول المجموعة صباح الأحد لدراسة الرد المناسب على نية الحكومة المالية تمديد الفترة الانتقالية 5 سنوات.

وهو المقترح الذي قدمته الحكومة سابقا، وتقول إنه يأتي تماشيا مع توصيات الجلسات الوطنية لإعادة التأسيي التي اختتمت نهاية ديسمبر المنصرم.

القمة الاستثنائية للسيدياو، والتي كانت مقررة اليوم السبت، أجلت إلى الأحد  لتشمل الاتحاد النقدي والاقتصادي لدول غرب أفريقيا.

وحسب مراقبين للشأن المالي فإن السيدياو ومعها الاتحاد الاقتصادي والنقدي، قد تفرض هذه المرة عقوبات أشد "وموجهة" على السلطات الانتقالية المالية، دون الإضرار بالشعب المالي.

وكانت السيدياو فرضت في وقت سابق عقوبات بتعليق عضوية مالي ومنع العسكريين الانقلابيين من السفر إلى دول المجموعة إضافة إلى تجميد الأصول المالية المملوكة لهم في بنوك الدول الأعضاء.



اب/ آبا

الرد على هذا المقال