الآن

    مالي ـ سياسة

    مالي : عودة آمادو توماني توري من منفاه

    آبا ـ باماكو (مالي)

    عاد الرئيس المالي السابق آمادو توماني توري اليوم الأحد إلى باماكو ، بعد 6 سنين من المنفى في السنغال ، اثر انقلاب عسكري أطاح بنظامه سنة 2012.

    وصلت الطائرة الرئاسية التي تقل توماني توري في 11 و 46 دقيقة (توقيت اغرينيتش) لكنه لم يستطع النزول منها إلا بعد ساعة بسبب تدافع المستقبلين و سوء تنظيم الاستقبال.

     

    بابتسامته المأهولة نزل توماني توري من الطائرة رفقة زوجته و أطفاله. و لأسباب أمنية، لم يستطع توماني توري تبادل التحية مع مئات الأشخاص الذين قدموا لاستقباله. و اتجه مباشرة في سيارة إلى قلب المدينة .  

    حسب البرنامج الرسمي الذي أعلن عنه ، سيتجه مباشرة إلى مقر إقامة إبراهيم بوبكر كيتا الخاصة، في حي سيبينيكورو لتناول الغداء. و قال نوهوم توغو الذي لا يفارق توماني توري ، إنه سيتجه بعد الغداء إلى فيلا في حي (ACI 2000) الراقي بوسط بوماكو ، حيث سيقيم.

     

    و قال مقربون من توماني توري ، إن أول ما سيفعله بعد قدومه هو الذهاب لزيار قبر والدته (توفيت 2015، بعد منفاه، عن عمر يناهز 95 سنة)، في مدينة موبتي بوسط مالي. كما سيزور قبر الجنرال كافوغوما كوني الذي توفي في 10 مارس 2017 في باماكو. فقد كان هذا الضابط المالي السامي أحد الرجال الأقوياء في نظام آمادو توماني توري.

    ب آبا

    الرد على هذا المقال