مالي- برخان- انسحاب

مالي.. برخان تنسحب من قاعدة تيساليت القريبة من الحدود الجزائرية

آبا- باماكو (مالي)

بعد قاعدة كيدال، القوات الفرنسية تسلم قاعدة تيساليت العسكرية إلى الجيش المالي.

خلال الأسبوع المنصرم سلمت قوات "برخان" القاعدة العسكرية الفرنسية في تيساليت إلى القوات المالية.

العملية التي دامت ثلاثة أيام (13- 15 نوفمبر) أخلت خلالها القوات الفرنسية ثاني قاعدة عسكرية لها في إطار الاستراتيجية الفرنسية الجديدة "لإعادة التموضوع العسكري في مالي" التي أعلن عنها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يونيو الماضي.

وتهدف الاستراتيجية الفرنسية إلى تقليص عدد الجنود الفرنسيين في منطقة الساحل إلى النصف وإخلاء 3 قواعد عسكرية في مالي وتسليمها إلى الجيش.

وقالت قوات "برخان" في بيان صادر اليوم إن "آخر الجنود الفرنسيين غادروا القاعدة يوم 15 نوفمبر".

وأشار البيان إلى أن "تسليم القاعدة كان على مراحل وبتنسيق واسع مع الجيش المالي وقوة الأمم المتحدة العاملة في مالي "مينوسما".

وكانت القاعدة العسكرية الفرنسية القريبة من الحدود المالية الجزائرية تضم 400 جندي فرنسي حتى الصيف الأخير، واستخدمت القوات الفرنسية ناقلتي جنود من طراز A400M قامت بست رحلات يومية، لنقل الجنود ومعداتهم إلى قاعدة غاوا، إحدى اكبر القواعد العسكرية الفرنسية في مالي. 

برخان ختمت بيانها بالإشارة إلى "استعدادها التام إلى تقديم الدعم الجوي إلى الجيش المالي".

وأخلت قوات "برخان" شهر أكتوبر الماضي قاعدة كيدال العسكرية وسلمتها إلى الجيش المالي والقوة الأممية التابعة ل"المينوسما".

وبعد قاعدة تيساليت تبقى القاعدة الفرنسية في تمبكتو آخر نقاط الوجود العسكري الفرنسي في مالي التي تنوي فرنسا إغلاقها، قبل نهاية الجدول الزمني المعلن عنه في "إعادة التموضع العسكري في الساحل" بحلول نهاية هذا العام.


اب\ آبا

الرد على هذا المقال