مالي - مظاهرات

مالي: الآلاف يلبون دعوة الجيش ويتظاهرون ضد عقوبات "إيكواس"

آبا - باماكو(نالي)

خرج آلاف المتظاهرين في العاصمة باماكو ومدن أخرى في مالي الجمعة للتظاهر احتجاجا على عقوبات المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) والضغط الدولي على بلادهم لنقل السلطة للمدنيين.

وجاءت هذه المظاهرات بدعوة من المجلس العسكري الحاكم "دفاعا عن الوطن".

وخرج المحتجون في العاصمة باماكو ومدن أخرى أبرزها تمبكتو شمالا وبوغوني جنوبا دعما للجيش ومشروع "إعادة التأسيس" الذي يقترحه ويشمل فترة انتقالية قد تمتد لخمسة أعوام، وفق مراسلي وكالة الأنباء الفرنسية وشهود عيان. 

والاثنين دعت حكومة مالي غداة العقوبات التي فرضتها إيكواس إلى "تعبئة عامة في أنحاء التراب الوطني". وحض الكولونيل أسيمي غويتا الذي نُصب رئيسا انتقاليا إثر قيادته انقلابين في آب/أغسطس 2020 وأيار/مايو 2021، مواطنيه على "الدفاع عن الوطن". 

وأثارت العقوبات موجة رفض في مالي، وصارت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا متهمة من البعض بأنها نادٍ لزعماء معزولين عن الشعوب وأداة لدول أجنبية بينها فرنسا القوة الاستعمارية السابقة الحاضرة عسكريا في منطقة الساحل.

 ويذكر أن العقوبات تشمل غلق حدود الدول الأعضاء في إيكواس مع مالي وفرض حظر على التجارة (لا يشمل المواد الأساسية) والتعامل المالي معها، فضلا عن تجميد أصولها في بنوك غرب أفريقيا، وتهدد بشكل خطير اقتصاد البلد غير الساحلي الذي يعد بين الأفقر في العالم ويعاني أزمة أمنية ووبائية. 

أك/ آبا

الرد على هذا المقال