مالي- حوار- القاعدة

مالي تعتزم الحوار مع تنظيم القاعدة

آبا- باماكو (مالي)

تستعد الحكومة المالية للحوار مع المجموعات المسلحة في مالي، وبالخصوص جماعة نصرة الإسلام والمسلمين التابعة لتنظيم القاعدة.

قررت السلطات المالية فتح قنوات الحوار مع الجماعات المسلحة.
ونقلت إذاعة فرنسا الدوليةعن وزير الشؤون الاسلامية والعبادة المالي مامادو كوني قوله إن "الحكومة كلفت المجلس الاسلامي الأعلى بالحوار مع جماعة نصرة الإسلام والمسلمين".
وأضاف الوزير أن "التفاوض مطلب شعبي، مشيرا إلى أنه ليس جديدا طالب به غالبية الشعب المالي، حتى قبل الفترة الانتقالية، خلال المشاورات الوطنية عام 2019".
وأوضح أن الحوار مع الجماعة المسلحة التابعة للقاعدة، يهدف إلى "الوصول إلى أرضية توافقية لوضح حد للحرب".
وأضاف كوني أن "إياد أغ غالي قائد جماعة نصرة الاسلام والمسلمين، وممادو كوفا قائد كتيبة ماسينا التابعة للجماعة، هما المستهدفين بالحوار، معبرا عن أمله في أن "يسهم الحوار في وقف إراقة الدماء"، على حد تعبيره.

اب/ آبا

الرد على هذا المقال