مالي - إطلاق سراح محتجين

مالي: إطلاق سراح معارضين من قادة حراك 5 يونيو

آبا - باماكو(مالي)

بعد عطلة نهاية الأسبوع التي اتسمت بالاضطرابات العنيفة في باماكو ضد الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا ، أطلقت السلطات في مالي سراح جميع المعارضين السياسيين الذين تم اعتقالهم وفق ما أفاد محاموهم.


واعتقلت السلطات نحو عشرين قياديا في الحراك، على خلفية الأحداث التي شهدتها مالي يومي الجمعة والسبت، وقال آليفا حبيب كوني، أحد المحامين الذين يمثلون شخصيات المعارضة، إنه تم الإفراج عن ثلاثة من موكليه الاثنين.

وأضاف “تم الافراج عن آخرين في وقت مبكر الليلة الماضية بطريقة غير منظمة”.

وأكد محام آخر هو عبد الرحمن بن ماماتا توري إفراج السلطات عن المعارضين.

وقد دعا في وقت سابق ممثلو الاتحاد الإفريقي، و"الإيكواس"، والأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي في مالي، السلطات إلى إطلاق سراح المعتقلين، وحثوا على إجراء حوار بين الطرفين.

واعتبرت المظاهرات التي شارك فيها الآلاف بالعاصمة باماكو، على أنها الأعنف في البلاد منذ سنوات، وقد خلفت مقتل 11 شخصا على الأقل، وإصابة العشرات بجروح.

وظل الوضع اليوم الاثنين متوترا رغم هطول الأمطار على أجزاء من العاصمة لبعض الوقت ، وبقي العديد من البنوك مغلقا كإجراء احترازي ، وتعطلت الإدارة.

وكان مركز هذه التوترات في منطقة بادالابوغو ، حيث يقع مسجد الإمام ديكو ، زعيم المعارضة ، حيث أقام العديد من الشباب حواجز هناك وأحرقوا الإطارات. معتقدين أن الشرطة قادمة للقيام باعتقالات.


أك/ آبا

الرد على هذا المقال